فرضيات وقائية من «كورونا» بتخصصي الملك فيصل

فرضيات وقائية من «كورونا» بتخصصي الملك فيصل

الأربعاء ٠٥ / ٠٢ / ٢٠٢٠


نفذ مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض خلال الأيام الماضية عدة تجارب افتراضية لتطبيق السياسات والإجراءات الوقائية لمكافحة فيروس كورونا المستجد بهدف رفع جاهزية مقدمي الرعاية الصحية للتعامل مع ورود أي حالة مصابة لاسمح الله.


وأوضح المدير العام للشؤون الطبية بمستشفى الملك فيصل التخصصي في الرياض واستشاري الأمراض المعدية الدكتور هايل العبدلي أن رفع الجاهزية واليقظة الطبية بدأ منذ الإعلان عن انتشار المرض في الصين حيث شرعت الفرق واللجان المختصة بالمستشفى في عقد اجتماعات يومية لمتابعة التطورات ومناقشة مستجدات الوباء أولاً بأول وتبادل الخبرات والمعلومات المستجدة بين مختلف الطواقم الطبية والتمريضية وأقسام العدوى والجودة.

وأضاف أن عدة فرضيات نفذت بمشاركة جميع الأقسام المعنية للتأكد من كافة الاستعدادات الطبية واللوجستية وتعزيز فاعلية الاستجابة العاجلة لأي تحديات ومستجدات وتوفير الدعم اللازم.

وبين الدكتور العبدلي أن المستشفى ينفذ فعاليات توعوية تثقيفية مختلفة عن فيروس كورونا المستجد سواءً من خلال أركان تثقيفية مباشرة أو عبر وسائل التواصل الرقمي لرفع مستوى الوعي الصحي بين العاملين والمراجعين بالأساليب والخطوات الوقائية.
المزيد من المقالات
x