الأونروا : كنا على مشارف الإفلاس ونهضنا بفضل المانحين

الأونروا : كنا على مشارف الإفلاس ونهضنا بفضل المانحين

الأربعاء ٠٥ / ٠٢ / ٢٠٢٠


أعلنت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في لبنان أنها تعرضت لاضطرابات مالية بعد إعلان الولايات المتحدة الأمريكية في اغسطس 2018م توقفها عن تمويل الوكالة.


وأضافت أنه رغم وجود جهات مانحة، إلا أنّ (الأونروا) لا تزال تعاني من النقص، مما أثّر في تقديماتها وخدماتها للاجئين الفلسطينيين، في فلسطين ولبنان وسوريا والأردن.

وأكد المدير العام لوكالة (الأونروا) في لبنان كلاوديو كوردوني في مؤتمر صحفي اليوم ، أن عام 2019م كان صعبًا على الوكالة وعلى اللاجئين الفلسطينيين لأنهم الفئة الأكثر ضعفًا، فهذا العام كان حافلًا بالتحديات السياسية والمالية التي تعصف بلبنان وسوريا، مشددًا على أنه في العام 2018م تلقت (الأونروا) صفعة بإلغاء التمويل الأمريكي وشارفت على الإفلاس، لكن بفضل المانحين نهض العمل.

وأوضح أنه في العام 2019م وضعت (الأونروا) موازنة مطابقة لمدخول السنة التي سبقت، بفضل الدعم، ولم تقفل أي مدرسة أو عيادة، لكن اقترضت الأموال وأجلت بعض المدفوعات وأجلت التوظيف وأعمال الصيانة، معلنًا أنه في موازنة 2020م تحتاج (الأونروا) 1.4 مليار دولار، ورغم ذلك تبقى موازتها تقشفية.
المزيد من المقالات
x