رالي حائل.. يعد بالعالمية

تحد مثير يمتد لخط سير طوله 1400كم بمشاركة فئات الراليات الـ 5

رالي حائل.. يعد بالعالمية

الثلاثاء ٠٤ / ٠٢ / ٢٠٢٠
أعطى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز، أمير منطقة حائل رئيس هيئة تطوير المنطقة رئيس اللجنة العليا المنظمة لرالي حائل نيسان الدولي 2020م، إشارة بدء انطلاق سباق رالي حائل نيسان الدولي 2020م في نسخته الخامسة عشرة، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن نائب أمير المنطقة نائب رئيس هيئة تطوير منطقة حائل، والأمير خالد سلطان الفيصل رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، ووكيل إمارة المنطقة عادل بن صالح آل الشيخ وعدد من الشخصيات الاعتبارية والمسؤولين وضيوف الرالي.

وفور وصول سموه لموقع الحفل في منتزه «المغواة» عُزف السلام الملكي، ثم بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم، تلى ذلك تكريم الجهات الحكومية المشاركة في الرالي، وأعلن بعدها سموه انطلاق سباق رالي حائل نيسان الدولي في نسخته الـ 15.


وبعد الإعلان الرسمي عن انطلاق السباق، استعرضت أمام الحضور السيارات المشاركة من مختلف بلدان العالم الذين سيدخلون في تحد مثير يمتد لخط سير يبلغ طوله 1400كم بمشاركة فئات الراليات الخمس T1,TL1, T2, T3, T4, T5 بالإضافة إلى فئة الدراجات النارية لخطف لقب رالي حائل نيسان الدولي 2020 م.

وقال صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل: إن حائل تسعد بانطلاق رالي حائل 2020 بنسخته الخامسة عشرة، وأضاف: هذه النسخة هي صفحة جديدة في عالم التميز وستكون مختلفة، فعدد المشاركين تجاوز الضعف عما هو عليه في النسخة السابقة، واستطعنا بتوفيق الله إدراج الرالي ضمن الروزنامة الدولية وهذا سيعطي أبعادا أخرى له، وقال سمو الأمير: أهدافنا كثيرة وأهمها أن يكون رالي المنطقة في صدارة الراليات العالمية، وأضاف: الرالي جزء لا يتجزأ من منطقة حائل؛ فهي التي احتضنت أول إطلالة للراليات في المملكة العربية السعودية، وسيستمر بدعم هذه الدولة المباركة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، حفظه الله، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، حفظه الله، فالمنطقة أثبتت وجودها بأبنائها وتكويناتها وبالاحترافية في التنظيم وستكون دائماً في الصدارة.

وأضاف سموه: «من يقرأ المشهد خلال الـخمس عشرة سنة الماضية، سيجد تحولات كبيرة أضافها الرالي للمنطقة ويعتبر الرالي في مفهوم أهالي حائل هو ثالث أعيادهم، لأن حائل عاشت وتعايشت معه، والجيل الناشئ في منطقة حائل ممن هم في سن 15 عاما، سيذكر أن الرالي جزء هام من حياته وسيظل في ذاكرته. وختم سمو الأمير حديثه: حائل باستطاعتها أن تقدم الكثير والكثير في مختلف المجالات التي ستنافس بها دولياً وليس محلياً فقط.

» رقم قياسي

من جهته، قال صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان الفيصل رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية: الحمد لله نحن سعداء بأن يكون رالي حائل نيسان ضمن بطولة السعودية للراليات الموسم الحالي، وهذا يعطي زخما للرالي وزخما للبطولة، فنلاحظ عدد المشاركين في هذه النسخة بلغ رقما قياسيا، وهو رقم كبير في عالم سباقات الراليات، وهذه دلالة على أن رالي حائل هام بعد الأصداء التي أخذتها البطولة بعد رالي داكار، والمملكة العربية السعودية فيها مناطق جميلة ومهيأة لمحبي الراليات، وهذا بفضل الله ثم دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ودعم سمو رئيس هيئة الرياضة، وكذلك دعم سمو أمير منطقة حائل صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن، ومن جميع الإدارات الحكومية والأمنية وأهالي حائل.

وأضاف سموه: أحب أن أشيد بالدور الكبير الذي يقوم به الإعلام في المنطقة، حيث أصبح عنده إلمام وثقافة كبيرة في الراليات والتي اكتسبها خلال السنوات الماضية، وهو السبب الحقيقي في استمرار الرالي حتى الآن.

» الأمير خالد: رالي حائل يعود للروزنامة العالمية من العام القادم

وكشف رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل عن عودة رالي حائل الدولي للروزنامة الدولية للراليات العالمية اعتباراً من العام القادم كجولة عالمية.

وتابع سموه خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية في فندق الملينيوم لانطلاق رالي حائل نيسان 2020 بحضور عدد من المتسابقين في جميع الفئات المشاركة: إن رالي حائل هذا العام يعتبر أول جولة من جولات الراليات السعودية، وسيعود لروزنامة الراليات العالمية، ورالي حائل هذا العام تحت مراقبة الاتحاد الدولي للسيارات. وأضاف: «حظي الرالي بدعم كبير من سمو أمير المنطقة ونائبه منذ انطلاقته قبل 14 عاما، وما زال هذا الدعم مستمرا».

وقال رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية: «إن الاتحاد لديه برامج ومبادرات عدة لدعم المتسابقين منها الدورات والاستضافات التي تشمل السائقين والملاحين، وإعداد برامج تثقيفية لتأهيل المتسابقين من جميع النواحي من تجهيزات وكيفية الحصول على رعاة. وأضاف رئيس الاتحاد: هناك مبادرات تستهدف الشباب والأطفال عبر تعاون مع وزارة التعليم لبث ثقافة رياضة السيارات، وخلال السنوات الخمس القادمة سيكون لدى الاتحاد بنى تحتية من الكوادر المؤهلة وقاعدة قوية من شباب الوطن التي تنافس في المحافل العالمية باسم هذا الوطن الغالي».

» الراجحي يعشق الراليات الصحراوية

وقال المتسابق يزيد الراجحي: إن رالي حائل جعلني أعشق الراليات الصحراوية وهو انطلاقتي نحوها، وهذا العام مشارك بسيارة تويوتا التي تطورت كثيراً، والاتحاد الدولي يحاول المساواة بين السيارات في جميع السباقات.

» الشمري: الرالي كل عام يزداد صعوبة

وقال المتسابق سلمان الشمري: إن رالي حائل كل عام أصعب من السنة التي قبلها لاحتوائه على تضاريس متنوعة، وجهزت سيارتي للمشاركة برالي هذا العام ومشاركتي في رالي داكار أكسبتني خبرة في الأعطال وكيفية تجنبها.

» الخليفي: شاركت في حائل ٨ سنوات

وقال المتسابق عبدالمجيد الخليفي: شاركت في حائل ٨ سنوات، وأحرزت الثالث، ومشاركتي برالي داكار أكسبتني خبرة كبيرة. وقال المتسابق مطير الشمري بطل تي ١ المحلي: إن مشاركته في هذه الفئة تأتي لإمكانياته المحدودة في السابق، واستطعنا أن ننافس خلال السنوات الماضية وتمنيت المشاركة في رالي داكار ولكنني لم أتمكن.

» وكيل إمارة حائل المساعد يزور مركز الفحص الفني ويتفقد مراحله

من جهة أخرى، زار وكيل إمارة منطقة حائل المساعد للشؤون التنموية صالح بن صالح المطيري، نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة حائل مركز الفحص الفني للسيارات المشاركة في رالي حائل نيسان الدولي 2020م.
المزيد من المقالات
x