«المالئة» تعالج هبوطات طرق الشرقية

«الأمانة» أطلقت تجربتها الأولى توفيرا للوقت والعمالة

«المالئة» تعالج هبوطات طرق الشرقية

الأربعاء ٠٥ / ٠٢ / ٢٠٢٠
أطلقت أمانة المنطقة الشرقية تجربتها الأولى في معالجة هبوطات الشوارع، وذلك في إطار سعيها للوصول الى أفضل الطرق في معالجة الهبوطات.

» توفير الوقت


وتسعى أمانة الشرقية لاستخدام التقنيات الحديثة في إصلاح مشاكل الطرق والشوارع الرئيسية، عبر استخدام المواد المالئة منخفضة المقاومة «CLSM»، في أعمال الدفان بالحفريات بعد تمديد الخدمات، وهي ليست خرسانة أو بديلا للخرسانة، ولكنها مالئة منخفضة المقاومة، وتتميز بقدرتها الفائقة على التغلغل والإنسيابية داخل أي قالب من الحفرية، إضافة إلى سهولة أعمال الصب وتقليل وتوفير الوقت وعدد العمالة والمعدات في أعمال الدفان بالطرق التقليدية.

» بيئة آمنة

وأشارت إلى أنها توفر بيئة عمل آمنة وتقلل من مستوى الضوضاء الناتجة عن تنفيذ أعمال الردم بالطريقة التقليدية، كما تتميز بقابليتها لإعادة الحفر بطرق يدوية أو ميكانيكية بسيطة لأعمال الصيانة للخدمات لاحقا.

» بحث مستمر

وأوضحت أنه نظرا للصعوبات والتحديات التي تواجه مشاريع البنية التحتية من وجود خدمات قائمة داخل الحفرية سواء على نفس المسار أو متعارضة ومتداخلة مع الخدمات قيد التنفيذ، الأمر الذي يصعب معه تواجد المعدات اللازمة للدمك في تلك المناطق، وكذلك حول غرف التفتيش، لذا تحرص الأمانة من خلال الإدارة العامة للإشراف بوكالة التعمير والمشاريع على البحث المستمر في تطوير سبل علاج المشاكل التي تتعرض لها الطرق؛ وذلك للحد من تكرار الهبوطات والتشققات على مسار حفريات المرافق العامة بالطرق والشوارع، والتي تعتبر من الخدمات البلدية المرتبطة بشكل مباشر باحتياجات المواطنين اليومية.

» معالجة التشوه

وعملت الأمانة خلال الفترة الماضية على مشروع معالجة وإصلاح الحفر بالطرق والشوارع بحاضرة الدمام، من خلال استخدام المعدة الجديدة ذات التقنية العالية «JET PATCHER» «جت باتشر»، والتي وجه أمين المنطقة م.فهد الجبير بضرورة البدء باستخدامها ضمن مبادرة معالجة التشوه البصري، بشكل كبير وعلى نطاق واسع، وذلك ضمن خططها الرامية لاستخدام التقنيات الحديثة في معالجة حفر الشوارع.
المزيد من المقالات
x