فصيلتا الدم A وB أكثر عرضة للجلطات

فصيلتا الدم A وB أكثر عرضة للجلطات

الثلاثاء ٠٤ / ٠٢ / ٢٠٢٠
توصلت دراسة جديدة لجمعية القلب الأمريكي إلى أنه قد يواجه الأشخاص ذوو فصيلتي الدم A وB مخاطر أكبر لتطوير جلطات دموية خطيرة، مقارنةً بالأشخاص ذوي فصيلة الدم من النوع O، وذلك بحسب أبحاث جديدة كشفت مخاطر أعلى قليلا لأنواع معينة من أمراض القلب بين المجموعتين A وB.

وبحسب جمعية القلب الأمريكية، كشفت الأبحاث وجود صلة محتملة بين مرض القلب وجين ABO الموجود في الأشخاص، الذين لديهم أنواع الدم A أو B أوAB، ولكن ليس لدى الأشخاص، الذين يحملون فصيلة الدم من النوع O، وأظهرت دراسة أولية أن الأشخاص المصابين بجين ABO معرضون بشكل أكبر لخطر الإصابة بنوبة قلبية خلال فترات تلوث الهواء الشديد.


شملت الدراسة الجديدة أكثر من 400 ألف شخص ونشرت في مجلة جمعية القلب الأمريكية Arteriosclerosis و Thrombosis وعلم الأحياء الوعائي، ووجد الباحثون أنه مقارنةً بالأشخاص، الذين يحملون الدم من النوع O، فإن أولئك الذين لديهم النوع A أو B معرضون لمخاطر أعلى بنسبة 8% مجتمعة من الإصابة بنوبة قلبية و10% زيادة في خطر الإصابة بقصور القلب. لكن الفرق الأكبر كان يتعلق بجلطات الدم في الأوردة، مقارنةً بالأشخاص الذين لديهم النوع O من الدم، كان الأفراد في المجموعتين A وB أكثر عرضة بنسبة 51% للإصابة بتخثر الوريد العميق و47% أكثر عرضة للإصابة بالانسداد الرئوي.
المزيد من المقالات
x