ابن زكري وشلة الكاتشب.. والفساد!

لقاء الثلاثاء

ابن زكري وشلة الكاتشب.. والفساد!

الثلاثاء ٠٤ / ٠٢ / ٢٠٢٠
• عفوا.. ابن زكري فما تعرضت له من شلة الكاتشب وقروب الافتراء لا يمثلنا ولا نقره أو نقبله.. نعلم تماماً الأسباب التي جعلتهم يضعونك محل الضحية بدلًا من فريقهم.. هم يريدون إبعاد أضواء الفشل وفقدان الصدارة التي تغنوا لها لجولة واحدة فقط، ورميها عليك وعلى فريقك دون ذنب أو خطأ اقترفتموه سوى أنكم لعبتم بشرف ونافستم برجولة، وبحثتم عن الفوز كحق مشروع لكم تماماً كما هو حق لهم.. للأسف هذا هو حالنا مع شلة الكاتشب الموجهة والتي تعمل على طريقة أنا ومن بعدي الطوفان. يقودها تنظيم يشمل الكثير من المواقع وعلى أعلى مستوى لفسح الطريق أمامها لتنفيذ ما يريدون.

• ابن زكري لم يرتكب خطأ يستحق هذه الضجة، لكنهم أرادوه ضحية مكان فريقهم؛ ليستمر الضحك على الجماهير وادعاء المظلومية واستمرار مسلسل الدفع الرباعي، لعل وعسى تنجح جهود إسقاط الهلال ويحصلون على شيء من بقايا الزعيم.


الفساد يعم الكرة!

• المتابع للدوريات العالمية يلاحظ اللغط الذي تسببت به تقنية الفار حتى أصبحت تسمى تقنية الفساد.. قرارات الحكام التي كانت مثار جدل في السابق انتقلت لهذه التقنية، ونقلت معها الاتهامات والتفسيرات والتبريرات، ليصبح تأثير الجانب الإيجابي لهذه التقنية محدودا في حالات معينة من الألعاب التي تحتاج مراجعة الحكم والتأكد منها.. أما حالات التقدير فقد استمرت وربما بشكل أسوأ من السابق؛ وذلك بسبب إضفاء الصبغة القانونية عليها وتبرير حالات واضحة غير قابلة للتبرير.. ولعل الدوريين الفرنسي والإنجليزي تحديداً شهدا حالتين من الحالات التي اختلف عليهما الكثيرون وتم تمريرهما بشكل غير مقنع.. ففي مباراة باريس سان جيرمان الماضية أمام ليل كانت القرارات المريبة من غرفة «الفار» وحكم اللقاء مقززة ومكشوفة بشكل فاضح لمصلحة الباريسيين. أما في لقاء السيتي وتوتنهام فقد اتضح ضعف الحكم في تطبيق القانون في حالتي ستيرلينج ونجاته من الطرد، وكذلك فعلت غرفة «الفار» في حالة إعادة ضربة الجزاء لعدم قانونية وقوف الحارس.. باختصار تقنية الفار باتت أسوأ حين دخل عليها المستفيدون والخائفون والمتنفذون لتصبح كرة القدم لعبة يتم التحكم في بعض نتائجها، وسط متابعة الجميع وعدم قدرتهم على إثبات ذلك!

لمسات

ليس أسوأ من سوء قرارات بعض الحكام سوى تبريرها من قبل المحللين وبشكل مكشوف؛ لإيهام الجميع بأن القرارات صحيحة!

• أتفق تماماً مع قرارات السيد رازافان بالحفاظ على الرباعي الأجنبي الذي ساهم في تحقيق اللقب الآسيوي الماضي، ومشاركتهم في النسخة الجديدة فقد أثبتوا أنهم الأفضل.

• لا يزال في الدوري، في تصوري، المزيد من النتائج غير المتوقعة، أو لنقل غير المرضية لجماهير الفرق المتنافسة على الصدارة.

• يردد بعض جماهير الأندية الأخرى وخصوصاً بعد تجديد الأهلي عقد الحارس الربيعي أنه قرار ممتاز، من مبدأ أضعف منافسك أو لا تقوِّ منافسك.. هل يعتقدون أنهم منافسون للهلال؟! أمر مضحك فعلا.. أمامك سنوات ضوئية لتكون منافسًا للزعيم.. منافسكم في مدينتكم فقط!!

• النصر قرر فعلياً التخلي عن لاعبه البرازيلي بيتروس.. فقد دخل الـ 6 أشهر ولم يتم مفاوضته أو تجديد عقده، وهذا يؤكد قرار الاستغناء عنه!

• في الاتحاد مشكلة فنية بعدم نجاح الفريق في التعاقد مع مدرب جيد، ولذلك مهما تعاقد الاتحاديون مع لاعبين فلن يتحسن الوضع، لأن المشكلة فنية بحتة!

• ما زالوا يحلمون بلاعبي الزعيم حتى ولو كانوا منتهي الصلاحية.. بالمناسبة ياسر القحطاني متاح يمكن التعاقد معه!!
المزيد من المقالات
x