مناقشة سبل تحسين نواتج التعليم بالشرقية

مناقشة سبل تحسين نواتج التعليم بالشرقية

الاثنين ٠٣ / ٠٢ / ٢٠٢٠
أكد مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية رئيس مجلس الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة د. ناصر الشلعان أهمية رفع التحصيل الدراسي ونواتج التعلم، والدفع بتعريف أهداف وإنجاح الاختبارات الدولية والوطنية لنجني ثمرة مردودها الإيجابي من خلال تضافر جهود الجميع عبر العمل المؤسسي، التي سينعكس أثرها على نحو واضح على الارتقاء بالعملية التعليمية، التي تلقي بظلالها على أبنائنا الطلبة، ورفع جودة مخرجاتها في ظل الرؤية الطموح للمملكة 2030، وبما يسهم في تحقيق تطلعات قيادتنا الرشيدة، التي تولي التعليم جلّ اهتمامها في سبيل توفير مقومات النجاح له لإيمانها التام بأن الاستثمار الأمثل يكمن في تنمية عقول أبنائها.

جاء ذلك خلال ترؤسه أمس اجتماع مجلس التعليم في دورته الثانية بحضور مساعدي مدير التعليم للشئون التعليمية د. سامي العتيبي، وفاطمة الفهيد، وبحضور المساعد للشؤون المدرسية فهد الغفيلي، وسط مشاركة أعضاء وعضوات المجلس بقاعة الاجتماعات بمبنى الإدارة الرئيس بالدمام، وعبر البث المباشر بالدائرة التليفزيونية لقاعة الشؤون التعليمية بالخدمات المساندة، إلى جانب الربط الإلكتروني مع مكاتب التعليم الخارجية.


من جهته، أشار أمين المجلس أنور الزهراني، إلى مناقشة الأعضاء عددا من الموضوعات والمقترحات المدرجة على جدول الأعمال، يأتي في مقدمتها: استعراض توصيات الاجتماع الأول للمجلس، التي قدمها مشرف مجالس التعليم بالأمانة خلف الأحمري، إضافة إلى استعراض بوابة تعليم الشرقية ووحدة التحول الرقمي من قبل مدير تقنية المعلومات عبده البر، وصولاً لتسليط الضوء من قبل مديري وحدتي تطوير المدارس بقطاعيه البنين والبنات محمد الهندي، وغزيل العتيبي للبرنامج الوطني لتطوير المدارس نظم واستدامة.

ولفت الزهراني، إلى اختتام فعاليات الاجتماع بفتح باب النقاش وطرح عدد من التوصيات وفرص التحسين، وصولاً للوقوف على ما استجد من أعمال.
المزيد من المقالات
x