إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي في برنامج تدريب للشباب السعودي

مبادرة لبناء اقتصاد معرفي بالتعاون مع أكاديمية «مسك»

إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي في برنامج تدريب للشباب السعودي

الاثنين ٠٣ / ٠٢ / ٢٠٢٠
انطلاقا من هدفهما نحو بناء اقتصاد معرفي، وقيادة التحول الرقمي المحلي، والمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030، أطلقت شركة سامسونج السعودية بالتعاون مع أكاديمية «مسك» التابعة لمؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز الخيرية، برنامج سامسونج الجامعي للابتكار.

ويعتبر البرنامج جزءا من مبادرات المسؤولية الاجتماعية المحلية من شركة الإلكترونيات العالمية، ويهدف لتقديم برامج تدريبية في التقنيات الحديثة وتمكين الشباب السعوديين من الحصول على مهارات أكاديمية متقدمة تساعدهم في تطوير حياتهم المهنية، ورفع مستوى الكفاءات، ودعم توظيفهم وتنمية مهاراتهم لمواكبة المستقبل.


ويتضمن منهج برنامج سامسونج الجامعي تدريبا مكثفا في مجالي تقنية إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، ويأتي هذا البرنامج في المملكة والمنطقة العربية والعالم، وسيكون له دور محوري في رقمنة العديد من القطاعات.

وقال رئيس شركة سامسونج السعودية للإلكترونيات واي جيه كيم: نهدف من إطلاق البرنامج الجامعي للابتكار إلى تمكين جيل الشباب السعودي بالمهارات الأساسية في الثورة الصناعية الرابعة، مضيفا: وتعكس مبادرتنا التعليمية رؤيتنا المتمثلة في تطوير المهارات المحلية في المملكة وتقديم التدريب عالي الجودة، الذي يضمن جاهزيتهم للمستقبل.

من جانبه، أعرب المهندس عمر النجار، الرئيس التنفيذي لأكاديمية «مسك»، عن سعادته بأن تكون الأكاديمية جزءا من هذه المبادرة التي تهدف لمساعدة شباب وشابات المملكة، موضحا أن مذكرة التفاهم بين «مسك» وسامسونج وقّعت في نوفمبر 2019.
المزيد من المقالات
x