4 عقود نظافة للهفوف والمبرز بـ 650 مليون ريال

4 عقود نظافة للهفوف والمبرز بـ 650 مليون ريال

الاثنين ٠٣ / ٠٢ / ٢٠٢٠
وقع وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي في مكتبه بالوزارة اليوم أربعة عقود مشاريع نظافة في محافظة الأحساء والمراكز التابعة لها لمدة خمسة أعوام، بمبلغ يقارب 650 مليون ريال.

وشمل مشروع النظافة الأول والثاني شمال وجنوب مدينة الهفوف، والثالث والرابع شمال وجنوب المبرز، وتقوم الوزارة بوضع آلية متطورة لمتابعة خدمات النظافة في مدن المملكة ومتابعة أداء الأمانات والبلديات في تنفيذها لهذه المشاريع، وفق أسس منهجية تعطي نتائج واقعية تسهم في تطوير وتحسين خدمات النظافة العامة وصحة البيئة للمدن.


وأوضح أمين محافظة الأحساء المهندس عادل بن محمد الملحم أن تقسيم مدينة الهفوف إلى مشروعين للنظافة ومدينة المبرز إلى مشروعين آخرين ذات عقود مستقلة، جاءت بسبب نسبة التمدد العمراني وكثافة السكان والمساحة الجغرافية للمنطقة، حيث تهدف الأمانة لتحقيق أهاف النظافة العامة، والحرص على تقديم أفضل المخرجات من هذه المشاريع، والعمل على تقديم خدمات بلدية أفضل، حيث سيشمل المشروع تخصيص آليات ومعدات نظافة حديثة، مع تنفيذ الأمانة لخطط وبرامج رقابية وإشرافية مقننة على مدار الساعة، للوصول إلى نتائج إيجابية وتحقيق اهداف المشروع.

وأبان المهندس الملحم أن عقود مشاريع نظافة محافظة الأحساء، تأتي استمراراً للمشاريع السابقة للمدينين، إضافة إلى منظومة مشاريع النظافة القائمة في مدينة الجفر وتوابعها، ومدينة العمران وتوابعها، ومدينة العيون وتوابعها، ومشروع نظافة لهجر الأحساء، ومشروع نظافة هجرة ذعبلوتن، ومشروع نظافة شاطئ العقير، ومشروع نظافة مدينة سلوى، ومشروع نظافة مدينة البطحاء، ليصبح إجمالي مشاريع النظافة بالأحساء 12 مشاريع مستقلة.

ولتوفير خدمة الإصحاح البيئي التي تُعنى بالمحافظة على البيئة والمنظر الجمالي للأحساء، وللإسهام في التقليل من حجم تلك المخلفات التي أصبحت تشكل خطراً على البيئة وتُحدث تشويهاً بصرياً، عملت أمانة الأحساء على مشروعين استثمارية للنظافة، حيث عملت الأمانة على مشروع استثماري لمحطة الفرز البيئي للنفايات، الذي يعد الأول على مستوى المملكة، على مساحة 90 ألف متر مربع، حيث تستوعب المحطة فرز وتدوير 1500طن من النفايات يومياً، وتم تصميمها وتنفيذها وفق أحدث المواصفات العالمية، كما انتهت الأمانة توقيع عقدها الاستثماري لإنشاء وتشغيل وصيانة محطة فرز وتدوير المخالفات الإنشائية بالأحساء، ولمدة 15 عاماً مع العمل على إعادة استخدامها للبنية التحتية، في حين تستعد الأمانة لطرح المشروع الاستثماري الثالث خلال الفترة القادمة. وأكد أمين الأحساء أهمية دور المواطن وإسهامه في نظافة البيئة من حوله من خلال التقيد بوضع النفايات الخارجة من المنازل في البراميل المخصصة لها، وفي أكياس القمامة المُحكمة الإغلاق، وعدم إلقاء محتوى النفايات "المُخرجة من المنازل" على الأرض. ورفع أمين محافظة الأحساء الشكر الجزيل والتقدير الكبير لقيادتنا الرشيدة - حفظها الله - على دعمها غير المحدود لمختلف القطاعات ومنها القطاع البلدي على وجه الخصوص، وصولاً الى خدمة أمثل للوطن والمواطن، معبراً عن تقديره لمعالي وزير الشؤون البلدية والقروية على متابعته لمشاريع الأمانة الخدمية والتطويرية، ولكل ما من شأنه تحقيق التطوير التنموي والخدمي بمناطق المملكة ومنها الاحساء
المزيد من المقالات
x