وصول الطلبة السعوديين من أوهان الصينية إلى المملكة

الصحة تعزلهم أسبوعين للتأكد من سلامتهم

وصول الطلبة السعوديين من أوهان الصينية إلى المملكة

الاحد ٠٢ / ٠٢ / ٢٠٢٠
إنفاذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله-، وبإشراف ومتابعة من صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، وصلت أمس الطائرة الخاصة التي تقل الطلبة السعوديين الذين تم إجلاؤهم من مدينة أوهان.

وتمت عملية الإجلاء من المنطقة الموبوءة بجهود دقيقة وموفقة بالتعاون مع السلطات الصينية التي أبدت تعاونا كاملا مع سفارة المملكة لدى الصين.


وتولت وزارة الصحة استقبالهم واتخذت جميع الاحتياطات اللازمة لهم في مثل هذه الحالات.

وتأتي عملية إجلاء الطلبة السعوديين ضمن الخطط والتدابير الاحترازية التي وضعتها وزارة الخارجية؛ لمتابعة وضع المواطنين السعوديين في الصين على إثر ظهور فيروس كورونا الجديد، وبذلك يكون معظم السعوديين الموجودين في الصين قد غادروها خاصة الأسر والطلبة المقيمين ومنسوبي الجهات الحكومية، فيما تستكمل وزارة الخارجية إجلاء ما بقي من الموجودين على الأراضي الصينية ومتابعة خروجهم حالة بحالة.

وأعلنت وزارة الصحة أنه تم نقل الطلاب برفقة طواقم طبية متخصصة إلى سكن مناسب تم تجهيزه بالكامل لهم، تتوفر به العناية الطبية الكاملة، حيث سيتم عزلهم احتياطيا لمدة أسبوعين؛ حتى يتم التأكد من سلامتهم وإجراء جميع الفحوصات المخبرية لهم؛ للاطمئنان عليهم ولضمان عدم انتقاله لأشخاص آخرين.

وتواصل الصحة تنفيذ عدد من الإجراءات الاحترازية لمنع دخول الفيروس إلى المملكة، وذلك من خلال فحص جميع القادمين من الصين عبر رحلات مباشرة أو غير مباشرة.
المزيد من المقالات
x