«سكوبار» يسبب كابوسا بيئيا بعد مقتله بـ27 عاما

«سكوبار» يسبب كابوسا بيئيا بعد مقتله بـ27 عاما

الاحد ٠٢ / ٠٢ / ٢٠٢٠
تتسبب مجموعة من حيوانات أفراس النهر كان يمتلكها واحد من أكبر الأشقياء في كولومبيا في «كابوس بيئي» وفقا لدراسة حديثة.

واشترى بابلو سكوبار الذي لقب بـ «ملك المخدرات»، وقتل قبل 27 عاما برصاص الشرطة الكولومبية، 4 أفراس نهر في ثمانينيات القرن الماضي، إلا أن عددها وصل الآن إلى نحو 80، لا يزال بعضها يوجد في بحيرة صناعية ضخمة بمنتجع كان يملكه سكوبار، بينما هرب بعضها الآخر وانتشروا في البحيرات المجاورة. وحذر باحثون من التأثيرات السلبية التي خلفها وجود تلك الحيوانات على المياه في كولومبيا، موضحين أنهم درسوا على مدار عامين نوعية المياه وتبين احتواؤها على البكتيريا والفيروسات والفطريات الضارة التي تؤثر على الحياة البيئية سلبا.
المزيد من المقالات
x