شراكة إستراتيجية بين مؤسسة الملك خالد والبنك الأهلي التجاري

شراكة إستراتيجية بين مؤسسة الملك خالد والبنك الأهلي التجاري

الاحد ٠٢ / ٠٢ / ٢٠٢٠
انطلاقًا من رؤية المملكة الطموحة 2030، التي التزمت بتوفير حياة كريمة للسعوديين وتعزيز منظومة الخدمات الاجتماعية، وتمكين القطاع الثالث من الوصول للأهداف المنوطة به، والتمكين الاقتصادي للفئات الأقل دخلًا، أطلقت مؤسسة الملك خالد والبنك الأهلي التجاري برنامج «أهالينا للاستثمار الاجتماعي» بدورته الأولى.

ويهدف البرنامج إلى تأهيل وتطوير الفئات الأقل دخلًا من السعوديين لدخول سوق العمل، وزيادة استقلاليتهم المادية، وذلك عبر التمويل والإشراف على عدد من البرامج التنموية التي تنفذها منظمات غير ربحية محلية تستهدف هذه الفئة من الجنسين، وتنبع أهمية البرنامج من كونه سيعمل على معالجة التحديات التي تواجهها الفئات الأقل دخلًا، وتمكينهم من الدخول إلى سوق العمل، والوصول للاستقلالية المادية؛ ليتمكنوا من المشاركة في دفع عجلة التنمية الاقتصادية للمملكة.


وتُعدّ هذه الشراكة هي الأولى من نوعها، حيث سيتشارك الطرفان في تنفيذ جميع الأعمال الإدارية واللوجستية والاستشارية المتعلقة بالبرنامج، وذلك بتنسيق بين فريق العمل في الجهتين على أساس الخبرة النوعية لأعضاء الفريق.

كما تمّ تكوين لجنة توجيهية تضم ممثلين من مؤسسة الملك خالد، والبنك الأهلي التجاري لاتخاذ القرار والتوجيه.

كما تعتبر هذه الشراكة نقلة نوعية في منظومة التعاون بين القطاع الخاص والقطاع غير الربحي؛ لما يمثل طرفاها ثقلًا في خدمة المجتمع والنهوض بالفئات الأقل دخلًا، فمؤسسة الملك خالد تسعى دائمًا إلى مثل هذه الشراكات، إدراكًا منها بأهمية تمكين المجتمع السعودي، وما لذلك من انعكاسات إيجابية على نمط حياة الأفراد، ومساهمته الفاعلة في دعم مبدأ تكافؤ الفرص، كما أن للبنك الأهلي التجاري دورًا رياديًا في مجال المسؤولية المجتمعية من خلال ما يقدمه من مبادرات وبرامج مدروسة تتلمّس الاحتياج الفعلي للمجتمع، والتي تهدف لتمكين أفراده، سعيًا منه لدعم مسيرة التنمية الوطنية للمملكة.
المزيد من المقالات
x