أمير الشرقية يؤكد: زيارات «الشورى» للمناطق حددت الاحتياجات التنموية

أمير الشرقية يؤكد: زيارات «الشورى» للمناطق حددت الاحتياجات التنموية

الاثنين ٠٣ / ٠٢ / ٢٠٢٠
أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، أن التواصل بين مجلس الشورى ومجالس المناطق والزيارات المتبادلة بينهم أسهمت في إيضاح الصورة لأعضاء مجلس الشورى حيال أولويات كل منطقة وحاجاتها التنموية، والمقومات المتوافرة في كل منطقة، والعمل على قياس الأداء والمخرجات للخطط والبرامج والمنجزات وفق توجيهات القيادة الرشيدة -أيدها الله-.

جاء ذلك خلال لقاء سموه، بمكتبه بديوان الإمارة أمس، مع لجنة الشؤون الأمنية في مجلس الشورى يتقدمهم رئيس اللجنة بالإنابة اللواء عبدالهادي العمري.


واطلع سموه على أبرز مهام وإنجازات اللجنة، منوها بالدور الذي يقوم به أعضاء مجلس الشورى في خدمة الوطن والمواطن من خلال ما يحظى به المجلس من دعم من لدن مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -يحفظهما الله-، للحرص على كل ما من شأنه خدمة الوطن والمواطن والوقوف على خدمتهم وحفظ الأمن لهم.

مثمنا سموه ما حققه المجلس من إنجازات وعطاءات خلال مسيرته المباركة، مشيرا إلى أن هذه الجهود أثمرت عن إنجاز العديد من المشاريع والأنظمة واللوائح والاتفاقيات والخطط، وعملت على استشعار صوت المواطن وسعت لإيجاد الحلول لقضاياه وتطلعاته، وحرصت على تعزيز أواصر الصداقة بين المملكة وأشقائها وأصدقائها حول العالم.

من جهته، أعرب رئيس وأعضاء اللجنة عن شكرهم وتقديرهم لسمو أمير المنطقة الشرقية على ما وجدته اللجنة من دعم واهتمام من قبل سمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه -يحفظهما الله-، وتعاون الجهات الأمنية بالمنطقة.
المزيد من المقالات
x