31 باحثا اجتماعيا يبحثون «دراسة الحالات» في ورشة

31 باحثا اجتماعيا يبحثون «دراسة الحالات» في ورشة

الاحد ٠٢ / ٠٢ / ٢٠٢٠
نفذ مكتب الضمان الاجتماعي بمحافظة القطيف مؤخرا ورشة عمل بعنوان «دراسة الحالة في المؤسسات الاجتماعية» استهدفت 31 باحثا اجتماعيا بالجمعيات الأهلية بالمحافظة، وقدمت من قبل المختصين في مجال البحث بالمكتب.

وتهدف الورشة لتعزيز الدور التكاملي بين المكتب والجمعيات، عبر دراسة الحالات المستهدفة دراسة شمولية، والخروج بالتوصيات التي تخدم المستفيدين، كما تضمنت الورشة تعريف الباحثين بالفئات المستحقة للضمان الاجتماعي، وشروط الاستحقاق ونبذة عن برنامج «تمكين».


وأكد رئيس قسم البحث والدراسات الاجتماعية بالمكتب حسين أبو السعود، أن هذه الورشة ثمرة اللقاء التكاملي الأول بين ضمان القطيف وممثلي الجمعيات الأهلية بالمنطقة، وذلك سعيا وراء احترافية العمل التطوعي الاجتماعي في مجال دراسة الحالات، بالتركيز على الجوانب المهمة، التي تعكس التشخيص الواقعي للحالة من جوانبه الاقتصادية، الاجتماعية، والصحية والسكنية، وذلك من خلال عرض نماذج لبعض الحالات مدعمة بالصور، وتم الرد على الاستفسارات من قبل الحضور.

وأوصى أبو السعود بضرورة أخذ المعلومات من الحالة مباشرة للحصول على دراسة دقيقة.

من جانب آخر، أكد مساعد مدير المكتب والمشرف على إدارة التمكين سامي النابود، أهمية تكامل الجانب الرعوي والمتمثل في البحث عن كل محتاج متعفف، مع الجانب التنموي والمتمثل في تمكين كل قادر على العمل من مستفيدي وأسر الضمان الاجتماعي بما يصون إنسانيتهم وكرامتهم.
المزيد من المقالات
x