فرح جفري: أطمح أن تكون لي بصمة في المجال الرياضي

عشت أجمل لحظات حياتي بعد التتويج بلقب أول دوري نسائي

فرح جفري: أطمح أن تكون لي بصمة في المجال الرياضي

بداية حديثنا عن نفسكِ؟

- أنا فرح جفري، عمري ١٧ سنة لاعبة بفريق جدة إيغيلز، ألعب كرة قدم في مركز خط الوسط المهاجم.


ما السبب، الذي جعلكِ تفضلين كرة القدم عن باقي الرياضات؟

- كرة القدم رياضة أساسها العمل الجماعي للفريق ولعبة تنافسية، ومنذ الصغر أستمتع بمشاهدتها، وحلمي أن أكون لاعبة وأمارس كرة القدم.

مَنْ كان داعمكِ في تلك الفترة وإلى الآن؟

- دائما دعم المواهب يبدأ من المنزل، فوالدتي ووالدي، لهما الشكر الكبير بدعمي وتشجيعي وإيمانهما بموهبتي ومنحي الفرصة لتحقيق حلمي، طبعا لصديقاتي نصيب من الدعم من خلال حضورهن لتشجيعي، وكان ذلك يحفزني لكي أقدم أكثر وأتطور، وكان هذا دعما لي ولزميلاتي اللاعبات بالفريق أيضا.

هل واجهتي صعوبات خلال مسيرتكِ؟

- كل مسيرة لا بد أن تواجهك صعوبات، بداية من إيجاد فريق ومجتمع رياضي نسائي، وملاعب مخصصة للنساء.

من وجهة نظركِ ما مدى وعي الفتيات في ممارسة رياضة كرة القدم؟

- في الحقيقة الدوري كان له دور كبير لكي أعرف أننا مجتمع رياضي أكثر من رائع، سواء على مستوى اللاعبات أو الجمهور الذي كان على قدر كبير من الوعي، ومحبا لكرة القدم ويستمتع بممارستها ومشاهدتها.

كيف تم التوفيق بين الدراسة والتدريبات؟

- كنت أنهي جميع متطلبات الدراسة بوقتها قبل العودة للمنزل، ليكون لي متسع من الوقت وباقي اليوم بالتدريب.

تحدثي عن تجربتكِ في دوري جدة وجدة إيغيلز خاصة؟

- أجواء الدوري ممتعة وتنافسية، في كل مباراة مطالبة بإعطاء كل طاقتي وجهدي لأجل الفريق، كل لاعبة تسعى لإثبات نفسها بالتدريبات؛ لتكون لها دقائق لعب أكثر بالدوري وتكون أساسية، وفعلا الفريق كان أكثر من عائلة، والتحفيز مستمر من اللاعبات والإدارة.

تحدثي لنا عن مواقف رسخت في ذاكرتكِ لدوري جدة؟

- صافرة نهاية المباراة الأخيرة وفوز جدة إيغيلز على فريق مراس بهدفين مقابل هدف، من أجمل لحظات حياتي وفرحة الجمهور حينها لا يمكن وصفها، وفرحة اللاعبات بالفوز وتحقيق اللقب، لحظة التتويج فعلا مشاعر لا توصف بتحقيق إنجاز أعددنا له منذ أشهر.

هل لديكِ خطط مستقبلية؟

- بالطبع بإذن الله، أطمح أن تكون لي بصمة في المجال الرياضي، وتوثيق اسمي بالتاريخ كأفضل لاعبة بالوطن العربي، سأستمر بالتدريب والعطاء وأشرّف أهلي والمملكة بإنجازات محلية ودولية.

فرح جفري لاعبة فريق جدة إيغيلز، الذي تمكن من خطف لقب أول دوري نسائي في عروس البحر الأحمر المتوسط مدينة جدة، كما خطفت أنظار وسائل الإعلام الغربية تحديدا الإسبانية، تتحدث عن ذكريات الدوري من خلال حوار مقتضب لـ ^:
المزيد من المقالات
x