إخلاء بحار تعرض لإغماء على متن سفينة تحمل علم جيبوتي

إخلاء بحار تعرض لإغماء على متن سفينة تحمل علم جيبوتي

الاحد ٠٢ / ٠٢ / ٢٠٢٠
تمكنت سفينة (فرسان) التابعة لقيادة حرس الحدود بمنطقة جازان، أمس، من إخلاء بحار هندي (40 عاما)، فقد وعيه على متن إحدى السفن، غرب ميناء جازان في مياه البحر الأحمر.

وأوضح المتحدث الرسمي لحرس الحدود المقدم مسفر القريني أن مركز تنسيق البحث والإنقاذ بجدة (JMRCC) تلقى اتصالا وبريدا إلكترونيا واردا من كابتن السفينة (MARKAB)، حاملة علم جيبوتي، والمتضمن تعرض أحد طاقم السفينة، لفقدان الوعي، ويحتاج إلى إخلاء طبي، وجرى تحديد موقعها (51 ميلا بحريا) شمال غرب جزيرة فرسان، ومن خلال التنسيق لتطبيق بنود الخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية بمياه المملكة، تم التواصل مع كابتن السفينة وأفاد بأنه سيخلي المريض على السفينة (SERVUS)، حاملة علم دولة منغوليا، والمتوقفة بجانب السفينة (MARKAB)، وإبلاغه بالتوجه إليها، كما تم ربط مدير الطوارئ بصحة جدة مع كابتن السفينة لإعطائه الإرشادات الطبية اللازمة، بينما وصلت سفينة (فرسان) إلى نقطة الالتقاء مع اليخت لإخلاء المريض، الذي تم إنزاله على متن السفينة والتحرك إلى ميناء جازان».


وأكد المتحدث الرسمي أن سفينة حرس الحدود وصلت رصيف قاعدة الأمير أحمد بن عبدالعزيز البحرية بجازان، وكان في استقبالها طاقم طبي وجوازات ميناء جازان، ونقل المريض إلى مستشفى العميس العام، وتم إبلاغ الوكيل الملاحي بإنهاء جميع الإجراءات النظامية مع جهات الاختصاص.
المزيد من المقالات
x