اختناق الأطفال في السيارات.. حوادث تتطلب المواجهة

54 حالة في المملكة خلال أعوام سابقة

اختناق الأطفال في السيارات.. حوادث تتطلب المواجهة

الاحد ٠٢ / ٠٢ / ٢٠٢٠
قبل سنوات قليلة، أنقذ رجال الدوريات الأمنية بالأحساء طفلا من الموت المحقق بعد أن تركه والده داخل سيارته ودخل لإحدى الدوائر الحكومية؛ لإنهاء معاملة خاصة قبل أن يلاحظه أفراد إحدى الدوريات الأمنية يلوح مستغيثا يطلب المساعدة.. حادثة تتكرر كثيرا تتسبب في وفاة عشرات الأطفال في مختلف أنحاء العالم نتيجة الاختناق بسبب نسيانهم في السيارات.

» سكتة دماغية


ووفقا للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، فإن السكتة الدماغية هي السبب الرئيسي للوفاة الناجمة عن حوادث السيارات -غير متضمنة التصادم- في الأطفال دون سن 15 نتيجة أن جسم الطفل يرتفع بمعدل ثلاث إلى خمس مرات أكثر من جسم الشخص البالغ حين ترتفع درجات الحرارة في داخل السيارة، وهو الأمر الذي يحدث في أقل من 10 دقائق في الأيام التي ترتفع فيها درجة الحرارة.

وأفاد مجلس السلامة الوطني الأمريكي بأنه في عام 2018، توفي 52 طفلا في السيارات نتيجة نسيانهم داخل السيارات في أيام الحر، وفي ذات الوقت يموت 38 طفلا في المتوسط بهذه الطريقة كل عام في ثلاثة سيناريوهات رئيسية منها، نسيان شخص لطفل في السيارة، أو دخول طفل للسيارة بمفرده ليجد نفسه محبوسا داخلها، وأخيرا أسوأ سيناريو وهو الذي يترك فيه شخص بالغ طفلا عمدا في السيارة.

» ضربة الشمس

وقال استشاري طب الأطفال بمستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر د. عبدالله برعي: إنه لا توجد لدي إحصاءات دقيقة عن عدد الحالات في المملكة، موضحا أنه سبق تسجيل 54 حالة وفاة في أعوام سابقة.

وأضاف، إن ضربة الشمس تعتبر السبب الرئيسي المؤدي لوفاة الطفل في تلك الحالة، حيث تكون درجة حرارة السيارة مرتفعة خاصة في فصل الصيف وتزداد الحرارة بالارتفاع في حال إحكام إغلاق النوافذ، متابعا: وبحكم البنية الجسمانية للأطفال فإنهم أكثر تأثرا بارتفاع درجة حرارة الجسم وفقدان السوائل في هذه الحالات مقارنة بالكبار.

وشدد برعي على ضرورة إيجاد حلول فعلية لتجنب وقوع تلك الحوادث، مشيرا إلى أن بعض الدول وفي مقدمتها إيطاليا ألزمت السائقين من خلال قانون سنته خلال العام الجاري الذين لديهم أطفال أقل من عمر ٤ سنوات بتركيب جهاز إنذار ينبه السائق عند إغلاق السيارة ووجود طفل بداخلها، فيما تنتظر الولايات المتحدة تمرير مشروع قانون من خلال الكونجرس بأن يتم تزويد جميع سيارات الركاب الجديدة بنظام ينبه السائقين إلى وجود طفل.

» رعاية طارئة

ونشرت صحيفة «ميرور» البريطانية، تقريرا مفصلا حول ما يحدث للطفل إذا تركه أحد والديه في السيارة، لا سيما إذا كانت ذات ألوان داكنة، موضحة أنه عند وجود الطفل في سيارة داكنة اللون، فإنه يحدث التعرق والعطش في غضون 45 دقيقة، وبعد مرور 65 دقيقة يتعرق الطفل بغزارة ويزيد معدل ضربات قلبه، بينما يصاب الطفل بالإغماء وضيق التنفس الذي يهدد حياته بعد مرور 95 دقيقة، ستكون درجة حرارة الجسم عند 40 درجة مئوية، مشيرة إلى أنه عقب مرور 170 دقيقة، يصاب الطفل بدوار، وفقدان للوعي، ويتطلب رعاية طبية طارئة.

» نصائح عامة

ومن الإرشادات العامة التي من الممكن أن تخفف من الآثار المترتبة على وجود طفل بداخل السيارة، لا تدع طفلك بداخل السيارة بمفرده مهما كان السبب، مع ضرورة توفير المياه والسوائل للشرب في المركبة، وعدم تغطية كراسي الرضع لحمايتهم من الشمس، إذ يؤدي هذا الإجراء إلى قلة تدفق تيار الهواء وازدياد درجة حرارتهم بصورة أسرع.
المزيد من المقالات
x