محلي الجبيل يطارد المشاريع التعليمية المتعثرة

محلي الجبيل يطارد المشاريع التعليمية المتعثرة

قامت اللجنة التعليمية بالمجلس المحلي لمحافظة الجبيل بزيارة تفقدية إلى المشاريع المدرسية التعليمية في محافظة الجبيل، وشارك في الجولة رئيس اللجنة التعليمية بالمجلس المحلي م. فيصل القروني، وم. أحمد الجبر، ومدير مكتب التعليم بمحافظة الجبيل معمر الزهراني، وسالم المفتي.

وتهدف الزيارة للوقوف على مشاريع المحافظة المتعثرة؛ لرفعها للمجلس المحلي لتسهيل عملية التواصل مع المحافظة والإمارة والشركات والرعاة لخدمة العملية التعليمية بالمحافظة.

من جهته، أوضح م. القروني أن خطط اللجنة التعليمية تتضمن النظر في متطلبات محافظة الجبيل بالنسبة للمدارس أو صيانتها، إضافة للتأكيد على ضرورة النظر إلى المؤسسات التعليمية المتعثرة، مؤكدا على أن الزيارة التفقدية تهدف للوقوف على المواقع والمدارس المتعثرة ووضع الخطط والبدائل، والسعي للتواصل مع مجلس المحافظة والمجلس التعليمي للوصول إلى تصور واضح حتى تكتمل المدارس.

وأكد أن هناك تحركات من قبل المجلس للوقوف على المشاريع المتعثرة والتي تحتاج للصيانة على حد سواء من خلال التواصل مع وزارة التعليم عبر شركة تطوير، ومن أجل إيجاد حلول لرفع مستوى هذه المدارس للوصول إلى المستوى الذي يليق بمحافظة الجبيل كمدينة تنموية. واختتمت الجولة بزيارة لمدرسة تحفيظ القرآن، والتي تحتاج لإعادة تأهيل وصيانة وتخدم قرابة 300 طالب.

وأضاف م. القروني: إن المجلس سينهي جميع المشاريع التعليمية المتعثرة خلال السنوات القادمة، وستضاف عليها خطط مستقبلية بالتعاقد مع شركة تطوير لسد الاحتياج ومواكبة الزيادة السكانية لاستيعاب عدد الطلاب الملتحقين بالمدارس وعدد الطلاب الذين يتخرجون منها.

من جهته، بين الزهراني أن عدد المشاريع المتعثرة في محافظة الجبيل هو مشروع واحد تحت مسمى مجمع تحفيظ القرآن للمرحلة الابتدائية والمتوسطة، إضافة لبعض المدارس المتعثرة في الصيانة والصالات الرياضية بمدارس مختلفة.