بطل الشتاء ما عنده «جاكيت»

بطل الشتاء ما عنده «جاكيت»

الجمعة ٣١ / ٠١ / ٢٠٢٠
منذ أن انتهت الجولة الخامسة عشرة من دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين استحدث بعض الجماهير بطولة جديدة داخل بطولة الدوري سموها «بطل الشتاء» وجعلوها شرطا أساسيا لتحقيق الدوري.

أنا أستغرب كثيرا عندما يؤجج بعض الإعلاميين المنتمين للأندية «هذا الفكر» ويصنعون منه أسطورة حقيقية من أجل الضغط على المنافسين في هذا الشأن أو على الأقل إرضاء أنفسهم ببطولة كون أنديتهم لا تملك سجلا شرفيا كبيرا للبطولات.

ما نلاحظه في هذه الأيام تسليط الضوء على «الورقيات» أكثر من دعم الأندية، وهذه الثقافة باتت عنصرا رئيسا لدى بعض المشجعين الذين أصبح شغلهم الشاغل تحقيق البطولات عن طريق «تويتر» و«سناب شات».

هناك عوامل كثيرة تحرم بعض الأندية من الوصول للصدارة في الدور الأول، منها المشاركات الخارجية، وغالبا من يحقق المركز الأول في هذا الدور لا يكون لديه مشاركات أخرى، عندها من الممكن أن يطلق عليه بالعامية «بطل الشتاء ما عنده جاكيت».

هذه الظاهرة ستستمر مع استمرار وجود إعلام داعم لها، ولن تنجلي بـ «مساحة مرسم» طالما أصبح نقشهم بالمطرقة والإزميل.

وقفة في الظلام:

إذا بدأت بالوعود بما لم تحصل عليه، فسوف تفقد الرغبة في العمل لنيله.

Jaber_Alghamdi@