سجون الشرقية لـ«اليوم»: ننتظر آلية إطلاق موقوفي الديون

حصر السجناء فور وصول التعليمات لتحديد المستحقين

سجون الشرقية لـ«اليوم»: ننتظر آلية إطلاق موقوفي الديون

الجمعة ٣١ / ٠١ / ٢٠٢٠
تعقيبا على التعديلات الجديدة التي أصدرتها وزارة العدل في بعض أنظمتها، والتي أبرزها إلغاء إيقاف الخدمات عن المدينين، معتبرة إياها «أزمة»، لاقتصار الأمر في الوقت الحالي على منع «التعامل المالي» فقط، طبقا لنظام التنفيذ، أكد مدير سجون المنطقة الشرقية العميد عبدالله النفجان لـ «اليوم» أنه لم يتم الإفراج عن مساجين إيقاف الخدمات حتى الآن، انتظارا لصدور الآلية التي على أساسها ستتم عملية الإفراج.

» انتظار التعميم


وذكر النفجان أنه في حال تم إبلاغهم بالتعميم سيتم الالتزام به، مشيرا إلى أنه لم يتم البدء بحصر سجناء إيقاف الخدمات بالشرقية، معيدا ذلك إلى ضرورة معرفة من ينطبق عليهم القرار، وحول وجود مدّة لإطلاق السجناء أكد أن ذلك مرهون بما يردهم من تعليمات. وقال: «بحسب التعليمات والمعلومات التي ستصلنا سنقوم بدراستها وحصر مستحقي الخروج من عدمه».

» التعديلات الأخيرة

يذكر أن وزارة العدل ذكرت في التعديلات الأخيرة أن مدة الحبس لا تزيد على ثلاثة أشهر ويكون التمديد بعد الاستجواب لمدة مماثلة أو مدد متعاقبة لا تزيد على ثلاثة أشهر، وذلك ضبطًا لإجراءات الحبس، وعدم تفاوت الإجراءات، وضمان عدم تضرر المدين ضررًا بالغا بذلك، في حين قنن قرار وزير العدل أحكام المادتين «83/‏‏2»، و«83/‏‏3» بإضافة مادة برقم «83/‏‏4» تضبط مسألة الحبس التنفيذي بما يظهر عليه المنفذ ضده من حال، فلا تسري أحكام المادتين إذا كان المنفذ ضده قد تجاوز الستين عامًا، أو إذا كان للمدين أولاد قاصرون وكان زوجه متوفى أو محبوسًا لأي سبب.
المزيد من المقالات
x