تجاوبا مع «اليوم».. تسوية دركال رمال خليج النعيرية

تجاوبا مع «اليوم».. تسوية دركال رمال خليج النعيرية

الجمعة ٣١ / ٠١ / ٢٠٢٠
ألزمت بلدية محافظة النعيرية مقاولا بتسوية دركال حي الخليج، تجاوبا مع ما نشرته «اليوم» حول ما يشكله من مخاطر على المواطنين والمتنزهين، ونفذ المقاول التسوية بالأجزاء المرتفعة من الدركال نزولا إلى مستوى الأرض من الجهة الشرقية، في حين كانت الجهة الشمالية يحيط بها حواجز ترابية سابقة، وبهذه التسوية تكون حدة مخاطر السقوط بشكل مفاجئ قد تلاشت.

وكانت «اليوم» نشرت تقريرا نهاية الأسبوع الماضي أشارت من خلاله إلى وجود «دركال رمال» في الجهة الشرقية من حي الخليج يثير المخاوف، بعد أن أصبح خطرا يهدد سلامة المواطنين؛ لافتقاده حواجز وقاية أو أي علامات تحذيرية، تجنب المارة خطر الوقوع المفاجئ في الحفرة، التي خلفتها معدات رفع الرمال لتسوية شوارع مخطط الإسكان.ما دفع للمطالبة باتخاذ تدابير وقائية من شأنها تحقيق السلامة من خطر السقوط في حفرة الدركال، لا سيما أن الدركال يقع بمحاذاة حي الخليج، وعلى بعد مسافة قريبة جدا من مخيمات المتنزهين ومواقع تأجير الدراجات النارية؛ ما يجعل السقوط في الحفرة أمرا واردا، لتساوي سطحها مع الأرض في الجهة الموالية للمخيمات.


وتواصلت «اليوم» حينها مع رئيس بلدية محافظة النعيرية م.نايف الرجباني، وبينت له الملاحظة، وما يشكله الدركال من خطر على سلامة المواطنين، والذي أفاد بدوره بأن البلدية ستقوم بإلزام المقاول بوضع حواجز حماية؛ بما يسهم في تحقيق عوامل السلامة، وهذا ما تم خلال اليومين الماضيين.
المزيد من المقالات
x