15 مليون تغريدة عن «كورونا».. كيف حاصر «تويتر» الشائعات؟

15 مليون تغريدة عن «كورونا».. كيف حاصر «تويتر» الشائعات؟

الخميس ٣٠ / ٠١ / ٢٠٢٠


في ظل تصاعد الشائعات على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» عن انتشار فيروس كورونا الجديد في عددٍ من الدول وتداعيات أعراض الوباء والإصابات وصحة إيجاد لقاحات مضادة، وبين نفي وتأكيد حسابات الصحة والقنوات الرسمية على تساؤلات المغردين، يسعى البعض إلى نشر معلومات ومقاطع مصورة غير مؤكدة بحثًا عن إثارة فضول المتابعين لهذا الفيروس الغامض.


عملَ مطوريّ «تويتر» على الخاصية البحثية في البلدان الرئيسية لتضمين المعلومات والحسابات الموثوقة عند البحث تحت وسم #فيروس_كورونا والمصطلحات المرتبطة به.

وقالت شركة «تويتر» في مدونتها الخاصة: أنه "مع استمرار المحادثة العالمية حول انتشار فيروس كورونا الجديد، نود تسليط الضوء على المعلومات الموثوقة حول هذه القضية الناشئة؛ لتعزيز المشاركة البناءة بين أكثر من 15 مليون تغريده على هذا الموضوع في الأسابيع الأربعة الماضية".

وأضافت، "سنظل متيقظين لضمان الخدمة والحماية من الشائعات الضارة حول الفيروس المستجد، وسيتم إزالة من يشاركون في هذه الممارسات، ونشجع الناس على التفكير قبل المشاركة لتقويض المحادثة العامة وللعثور على معلومات واضحة وذات مصداقية بشأن التحصين وصحة التطعيم".

وعقدت «تويتر» شراكاتها الرسمية حول فيروس كورونا الموجودة الآن في أستراليا والبرازيل وكندا وهونج كونج واليابان وماليزيا ونيوزيلندا والفلبين وسنغافورة وكوريا الجنوبية وتايوان وتايلاند والولايات المتحدة وفيتنام. وسوف تستمر في التوسع كلما دعت الحاجة بحسب قولهم.
المزيد من المقالات
x