ماذا تفعل إذا رغب طفلك في أن يكون له أخ؟

ماذا تفعل إذا رغب طفلك في أن يكون له أخ؟

الأربعاء ٢٩ / ٠١ / ٢٠٢٠

الطفل الذي يلح على طلب أن يكون له أخ أو أخت يتسبب في إحراج للآباء خاصة إذا كانوا لا يخططون في إنجاب المزيد من الأطفال. إذن كيف يرد عليهم الآباء؟

ينصح أوليرك ريتسر-زاكس وهو استشاري طب نفسي أطفال وإرشاد أسري : "يجب أن يأخذ الآباء رغبة الطفل على محمل الجد ومعرفة السبب وراءها".

ويقول إن أول سؤال يجب أن يطرحه الأبوان هو "ما الذي سيختلف إذا ما كان لديك أخ أو أخت صغيرة"، ويمكن أن تكشف الإجابة عما إذا كان الطفل يفتقد شيئا ما.

ويضيف: "ربما يكون الطفل على صلة بأطفال آخرين لديهم أشقاء ويريد شقيقا مثلهم. أو أن الطفل يشعر بالوحدة ويعتقد أن وجود طفل آخر في الأسرة يمكن أن يغير هذا".

وعلى أي حال، يقول ريتسر-زاكس للآباء بأن يتخذوا موقفا واضحا ويقوموا بإيصاله للطفل مثل قول: "هذه فكرة رائعة حقا ولكننا لا نريد طفلا آخر".

وإذا لم ترض هذه الإجابة الطفل ، فيجب ألا يلجأ الآباء بأي حال من الأحوال إلى قول أشياء مثل: "نحن منشغلون بالفعل بك " أو "لا يمكننا رعاية طفل آخر مثلك"، وعوضا عن ذلك يقترح شيئا مثل "نحن سعداء جدا بهذا الوضع" أو "نحن راضون وسعداء تماما بك ، أنت كل ما نحتاجه".

المزيد من المقالات
x