الفلسطينيون يرفضون صفقة القرن

الفلسطينيون يرفضون صفقة القرن

الأربعاء ٢٩ / ٠١ / ٢٠٢٠
كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الثلاثاء عن ملامح خطته للسلام في الشرق الأوسط، معلنا أن رؤيته «توفر فرصة للطرفين ضمن حل الدولتين».

» حل الدولتين


وقال ترامب في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو: إننا نخطو خطوة كبيرة باتجاه السلام وأن الشعب الفلسطيني يستحق فرصة لتحسين مستقبله.

وأوضح أن خطته للسلام مختلفة تماما عن الخطط السابقة «ورؤيتي توفر فرصة للطرفين ضمن حل الدولتين، وسنعمل على تحقيق اتصال جغرافي بين أراضي الدولة الفلسطينية».

وتابع: إن اسرائيل تخطو خطوة كبيرة نحو السلام، وأن القدس ستظل عاصمة غير مقسمة لإسرائيل.

وأضاف: أريد من هذه الخطة أن توفر للفلسطينيين فرصة تاريخية لإنشاء دولتهم، وأن الخطة تشمل ربط الدولة الفلسطينية بطرق وجسور بين الضفة الغربية وغزة.

وذكر ترامب أن الخطة ستوفر 50 مليار دولار للفلسطينيين، وتتألف الخطة من 80 صفحة وهي الأكثر تفصيلا على الإطلاق.

وأفاد بأنه أكد للرئيس الفلسطيني محمود عباس وقوف واشنطن إلى جانبه إذا قرر المضي في الخطة.

» رفض فلسطيني

وفي الأراضي المحتلة، تظاهر آلاف الفلسطينيين أمس؛ احتجاجا على خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام الإسرائيلية الفلسطينية، قبل ساعات من الموعد المقرر للإعلان عنها خلال مراسم في واشنطن.

وأعلن سفير فلسطين في القاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، دياب اللوح، أمس، أن فلسطين طلبت رسميا عقد دورة غير عادية لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، بحضور الرئيس محمود عباس؛ لبحث سبل مواجهة الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط، والمعروفة إعلاميا بـ«صفقة القرن».

يأتي ذلك فيما تعقد القيادة الفلسطينية اجتماعا طارئا وسط دعوات لتظاهرات غاضبة في الضفة الغربية وقطاع غزة بالتزامن مع إعلان صفقة القرن الأمريكية للسلام مع إسرائيل.
المزيد من المقالات
x