«الباردة» تزاحم «الحرجة» في طوارئ مستشفى الجفر

يمكن علاج 80 % منها بالمراكز الصحية

«الباردة» تزاحم «الحرجة» في طوارئ مستشفى الجفر

الأربعاء ٢٩ / ٠١ / ٢٠٢٠
» مراجعو الإسعاف

وبلغ عدد مراجعي الإسعاف العام، 153118 مراجعًا، بواقع 500 إلى 600 مريض باليوم الواحد، وتُعد 80% من الحالات «باردة»، وبإمكانها تلقي العلاج في المراكز الصحية، والعيادات الخارجية، بينما نسبة الحالات الطارئة تتراح بين 15 و20%.


» المرضى المنومون

وبلغ مجموع المرضى المنومين بالمستشفى، 1944 منومًا، ومجموع المرضى المرحلين من الشهر السابق، 146 مريضًا، فيما بلغ عدد أيام العلاج 6634 يومًا، أما حالات الدخول فبلغت نحو 1793، وحالات الخروج 3701.

» مواليد ووفيات

وبلغت الوفيات 124 حالة، إضافة إلى 38 مولودًا جديدًا، ووصل عدد مراجعي العيادات الخارجية 30456، ومراجعي الإسعاف العام 153118، أما مراجعو إسعاف أمراض النساء والولادة، فوصل إلى 21674.

» حالات محولة

وسجّلت الحالات المحولة من المستشفى إلى مستشفيات المحافظة، 5917 حالة، والحالات المحولة من المستشفى إلى مستشفيات خارج المحافظة، 5917 حالة، في حين بلغت الحالات المنومة بقسم العناية المتوسطة 176، و201 عملية جراحية لجراحة اليوم الواحد، والعمليات الكبرى 166 عملية، يقابلها 219 عملية صغرى.

» إشغال الأقسام

ووصلت نسبة العناية المتوسطة إلى 42.5%، ونسبة الإشغال بقسم الباطنة 97.0%، والإشغال بالجراحة العامة 59.5%، وفي قسم النساء والولادة لم تتجاوز 13.5%، وفي قسم الأطفال 79.8%، فيما بلغت نسبة الإشغال بقسم الأنف والأذن والحنجرة 6.9%، وفي قسم العظام 20.5%، ونسبة الإشغال العام 60.3%.

» الطوارئ للطوارئ

وجاء عرض هذه الإحصاءات، على هامش معرض الطوارئ الذي نظمه المستشفى، تحت عنوان «الطوارئ للطوارئ»، الذي افتتح فعالياته مدير المستشفى سامي العوسي، وبحضور ملازم أول جعفر القحطاني نيابة عن مدير مركز شرطة الجفر، وأعضاء جمعية الجفر الأهلية.

» تدخل سريع

وأكد العوسي لــ «اليوم» أن المعرض يأتي بهدف تعزيز ثقافة التفريق بين الحالات «الباردة»، والحالات الطارئة، التي تستدعي التدخل السريع، وذلك للتخفيف على أقسام الطوارئ في المستشفيات التي تشهد ازدحامًا كبيرًا، وأغلبها تُصنف على أنها حالات باردة، مضيفًا: إن أقسام الطوارئ تقيم الحالات الصحية حسب مقياس تصنيف عالمي، يتألف من خمس درجات «1 إلى 5»، وإن هذه الدرجات تحدد مدى خطورة وأولوية حالة المريض للحصول على العلاج في الوقت المناسب، وبموجب معايير هذا التصنيف يقسم المرضى إلى الفئات الخمس.

» أركان توعوية

وتضمن المعرض مجموعة من الأركان التوعوية المختلفة، وأركانا خاصة بمنتجات الأسر، وشهد في يومه الأول حضورا مميزا، خصوصا من جانب طلاب وطالبات المدارس، الذين اطلعوا على المعروضات، وكان من أبرز الأركان التي سجلت أرقاما كبيرة، هو ركن الطوارئ، الذي قدم شرحا وافيا للزوار، وأجاب عن جميع التساؤلات والمداخلات.

كشف مؤشر الإحصاء لمستشفى الجفر العام بمحافظة الأحساء للعام 2019م، أن التحدي الأكبر في قسم الطوارئ، كان زيادة عدد الحالات المرضية الباردة، التي باتت تزاحم حالات الطوارئ الحرجة، ما نتج عنه زيادة العبء على أقسام الطوارئ..
المزيد من المقالات
x