الأخضر.. بيض الوجه وما قصر

الأولمبي خسر بشرف أمام الكوري في الشوط الإضافي الثاني

الأخضر.. بيض الوجه وما قصر

الاثنين ٢٧ / ٠١ / ٢٠٢٠
اكتفى المنتخب السعودي الأولمبي بوصافة كأس آسيا تحت 23 عاما، عقب خسارته أمام المنتخب الكوري الجنوبي بهدف دون مقابل سجله جيونغ تاي ووك في الدقيقة (113) من زمن المباراة، التي جرت أمس على ملعب راجامانجالا بالعاصمة التايلندية بانكوك في نهائي البطولة.

وكان الأخضر قد ضمن التأهل لأولمبياد طوكيو 2020 للمرة الثالثة في تاريخه بعد فوزه في نصف النهائي على المنتخب الأوزبكي.


ورغم الحذر الذي سيطر على بداية الشوط الأول إلا أن المنتخب الكوري كاد يخطف هدفا لولا تألق الحارس محمد الربيعي الذي حول الكرة للركنية (20)، رد عليه مختار علي بكرة قوية ارتطمت بالدفاع وأخذت طريقها للركنية (25)، وتهيأت فرصة أخرى للأخضر ولكن كرة عبدالله الحمدان ارتطمت بالدفاع وفقدت خطورتها (28)، ومن هجمة سريعة كاد المنتخب الكوري أن يفتتح باب التسجيل لكن كرة اوه سي هون مرت بجانب القائم (35)، أتبعه زميله جيونغ يونغ بتسديدة قوية اعتلت العارضة بقليل (42).

وفي الشوط الثاني تحسن أداء الأخضر، ولكن الشمشون الكوري كان قريبا من التسجيل لولا براعة محمد الربيعي الذي تصدى لكرة لي دونغ جون منقذا مرماه من هدف محقق (58)، ولاحت له فرصة أخرى بعد هفوة دفاعية من عبدالباسط هندي، ولكن محمد الربيعي كان حاضرا وتصدى للكرة ببراعة (78)، وكاد الأخضر أن يحسم المباراة قبل نهايتها بثلاث دقائق لكن كرة عبدالرحمن غريب اعتلت العارضة بقليل (87).

ولم يتغير الوضع في الشوط الإضافي الأول، ولكن في الثاني نجح المنتخب الكوري في التسجيل عندما ارتقى جيونغ تاي ووك للكرة التي نفذت من ركلة حرة مباشرة ولعبها على يسار محمد الربيعي (113)، ولاحت فرصة للأخضر لتعديل النتيجة لكن كرة عبدالإله العمري تصدى لها الحارس الكوري وألغى خطورتها (116).
المزيد من المقالات