115 متبرعا لحملة التبرع بالدم في تعليم القطيف

تستمر لمدة يومين

115 متبرعا لحملة التبرع بالدم في تعليم القطيف

الاحد ٢٦ / ٠١ / ٢٠٢٠
دشن مساعد مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف للشؤون المدرسية عبدالله بن علي القرني، أمس، حملة للتبرع بالدم تحت شعار «دمي فداء لوطني 2»، التي تنظمها إدارة الشؤون الصحية المدرسية بالإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية ومكتب التعليم بمحافظة القطيف، بالتعاون مع مستشفى القطيف المركزي، في مقر مدرسة سيهات الثانوية، بحضور رئيس وحدة الصحة المدرسية بمكتب تعليم القطيف محمد بن عبدالواحد آل حريز.

وأشاد «القرني» بالتنظيم والإقبال الكبيرين والمميزين للمتبرعين في اليوم الأول الذي شهد 115 متبرعا، مؤكدا أن المبادرة تدعو لتحفيز المتبرعين بالدم على الأعمال التطوعية، وتنمية هذه الثقافة وزيادة الوعي والمشاركة المجتمعية، مبينا أن حملة التبرع بالدم عمل إنساني نبيل وواجب ديني عظيم.


وأكد «القرني» أن هذه المبادرة تأتي تعبيرا عن عمق التلاحم والدعم والصورة الحضارية بين المجتمع، موضحا أن مثل هذه المبادرات فيها تشجيع للطلاب على البذل والعطاء، وغرس روح المواطنة والاتجاه الإيجابي لهم. من جانبه، أوضح رئيس وحدة الصحة المدرسية بمكتب تعليم القطيف محمد بن عبدالواحد آل حريز، أن الحملة التي تستمر لمدة يومين تسعى لتعزيز الصحة ونشر الوعي بأهمية التبرع بالدم والإسهام الحيوي لإنقاذ الأرواح ومساعدة المرضى في جميع المستشفيات، وتعزز مبدأ المسؤولية الاجتماعية، مقدما شكره لفريق العمل في الصحة المدرسية والجهات المتعاونة.
المزيد من المقالات
x