غانا تدعو السعوديين للاستثمار في «مصنع لكل مقاطعة»

غانا تدعو السعوديين للاستثمار في «مصنع لكل مقاطعة»

الاحد ٢٦ / ٠١ / ٢٠٢٠
دعت وزيرة الشؤون الخارجية والتكامل الإقليمي في غانا، شيرلي بوتشوي، المستثمرين السعوديين إلى الاستفادة من مبادرة الرئيس الغاني «مصنع لكل مقاطعة»، إضافة إلى أن 60 % من الأراضي ببلادها صالحة للزراعة، منوهة بقرب توقيع اتفاقية لمنع الازدواج الضريبي بين البلدين.

جاء ذلك خلال لقائها والوفد المرافق، أمس، مع رئيس مجلس الغرف السعودية د. سامي العبيدي، بمقر المجلس، بحضور نائب رئيس المجلس عبدالله العديم، والسفير السعودي في غانا مشعل الروقي، والسفير الغاني في المملكة طاهر بيمبالي، والأمين العام المكلف حسين العبدالقادر.


وأكدت الوزيرة رغبة بلادها في تعزيز علاقاتها الاقتصادية مع المملكة، مشيرة إلى أن غانا تتمتع بالعديد من الفرص الاستثمارية الجاذبة للمستثمرين السعوديين وتمثل مركزا تجاريا مهما لدول غرب أفريقيا، مشيرة إلى أن غانا تعد من الدول الغنية بالمعادن والمؤهلة للتصنيع.

وقال رئيس مجلس الغرف السعودية د. سامي العبيدي، إن حجم التبادل التجاري ارتفع من 92 مليون ريال عام 2009 إلى 308 ملايين ريال عام 2019م، لكنه يظل أقل من حجم الطموحات والفرص المتاحة في الدولتين، لافتا إلى وجود فرص واعدة للتعاون بين البلدين في قطاعات التعدين والصناعات الغذائية والزراعة وإمكانية التعاون في استهداف الأسواق الأفريقية انطلاقا من غانا، مؤكدا جاهزية قطاع الأعمال السعودي ورغبته للاستثمار في أكرا.
المزيد من المقالات