حلول دائمة لتشققات الطرق بالشرقية

منهجية تحسين مستمرة لضمان جودة التنفيذ

حلول دائمة لتشققات الطرق بالشرقية

الاثنين ٢٧ / ٠١ / ٢٠٢٠
أكد وكيل الأمين المساعد لشؤون البلديات للخدمات المتحدث باسم أمانة المنطقة الشرقية محمد الصفيان، أن عيوب طرق المنطقة الشرقية من الناحية الهندسية تنتج عن تأثر الطبقات السطحية «الأسفلتية» من جسم الطريق سريعا بالعوامل الطبيعية كالأمطار ودرجات حرارة الجو سواء في موسم الصيف أو موسم الشتاء.

» المياه الجوفية


وأوضح في رد على استفسار وجهته «اليوم» للأمانة، حول ما تواجهه طبقات الأسفلت في المنطقة بعد هطول الأمطار من حفر وتقشير للطرق مما يدعو الأمانة لإعادة السفلتة و«ترقيع» الشوارع، أن العيوب تعود أيضا لجودة الخلطة الأسفلتية المستخدمة أو طبيعة مكونات طبقات الطريق الترابية التأسيسية «طبقة الأساس الترابي والأساس المساعد»، وأهم عامل والذي تتفرد به طبيعة بعض أحياء المنطقة هو عامل الارتفاع النسبي لمنسوب المياه الجوفية في «أحياء غرب الدمام، وضاحية الملك فهد»، مشيرا إلى التنسيق مع الإدارة العامة للمياه وإدارة تصريف مياه الأمطار لوضع حل دائم لتلك المشكلة.

» تفاقم المشاكل

وأبان أن العوامل السابقة تتسبب في مشاكل الطريق، والتي تبدأ بظهور تشققات سواء طولية أو عرضية، وفي حال عدم القيام بالمعالجة اللازمة تتفاقم المشاكل، وتظهر سريعا الحفر والتشوهات السطحية.

» تآكل الطبقات

ونوه الصفيان بأن وكالة التعمير والمشاريع متمثلة في إدارة صيانة الطرق بالإدارة العامة للتشغيل والصيانة طبقت منهجية التحسين المستمر؛ لضمان جودة تنفيذ مشاريع الأمانة، وذلك بالبحث المستمر عن مسببات مشاكل الطرق بحاضرة الدمام، والعمل على معالجتها، وإيجاد حلول لها على المدى الطويل، بالإضافة إلى العمل على تعديل الميول الطولية والعرضية للشوارع والطرق التي تتجمع بها المياه، والتي تتسبب في تآكل الطبقات السطحية.

» استطلاع آراء

يذكر أن «اليوم» تطرقت لمشاكل الأسفلت في المنطقة وما يترتب عليها من حلول جذرية لهذه المشكلة من خلال استطلاع آراء لمختصين في مجال الطرق من مهندسين وخبراء، إضافة إلى رصد معاناة مواطنين من الشوارع التي تسببت في حدوث أعطال وزيارات متكررة لمراكز الصيانة، ناهيك عن التشوهات البصرية التي تشاهد بعد السفلتة.
المزيد من المقالات
x