عراقية تسعى للإطاحة بالمتطرفة إلهان من الكونغرس

المهاجرون الصوماليون في أمريكا يدعمونها سرا

عراقية تسعى للإطاحة بالمتطرفة إلهان من الكونغرس

الاحد ٢٦ / ٠١ / ٢٠٢٠
وصف موقع «كلاريون بروجيكت» الحملة الانتخابية، التي تشنها اللاجئة والصحافية العراقية داليا العقيدي لإزاحة النائبة إلهان عمر من مقعدها النيابي عن الدائرة الخامسة في ولاية مينيسوتا، بأنها معركة أخرى ضد التطرف.

» محاربة الاضطهاد


وأشار تقرير الموقع إلى أن الصحافية العراقية داليا العقيدي ترغب، من خلال حملتها، في منع تحول أمريكا إلى دولة أخرى تهرب منها.

ونقل التقرير عن داليا، قولها: «تابعت عن كثب تداعيات ما تفعله المتطرفة إلهان عمر من نزاع وتقسيم، لقد هربت يومًا من مثل هذا العالم، ولن أدع ذلك يحدث هنا، أترشح لعضوية الكونغرس؛ لأننا لسنا منقسمين كما تريدنا إلهان عمر».

وقال التقرير: «ولدت داليا العقيدي في العراق، وهربت منه مع عائلتها بسبب الاضطهاد القاسي في عهد صدام حسين، وتركت العائلة جميع ممتلكاتها تقريبًا في العراق، لتؤسس حياة جديدة، وأصبح أفرادها أمريكيين».

ولفت التقرير إلى أن داليا قبل هجرتها إلى أمريكا، كانت ناشطة سياسية ضد وحشية صدام وقمعه للشعب العراقي.

» تنشر الكراهية

ونقل موقع «كلاريون بروجيكت» عن داليا، قولها: «تابعت الكراهية التي تنشرها عمر، لقد شعرت بضرورة إيقافها، وبمسؤولية وقف الصدع المتسع بين الأمريكيين والعمل على توحيد البلاد في إطار القيم، التي هاجرت من أجلها إلى الولايات المتحدة».

واستشهد تقرير الموقع بمقابلة سابقة لداليا مع صحيفة «نيويورك بوست»، قالت فيها: «انتقلت إلى مينيسوتا منذ شهور، وعملت في هذه الفترة على فهم المجتمع بشكل أفضل، خلال عيد الشكر ساعدت في إطعام 250 شخصًا بلا مأوى في مينيابوليس، التي لا تتذكرها عمر، هي لا تتكلم حتى عن التشرد في مينيابوليس، التي لا توجد فيها أماكن إيواء كافية للنوم داخلها».

ولفت «كلاريون بروجيكت» إلى أن بعض قطاعات الجالية الصومالية بدأت في دعم داليا بهدوء.

ونقلت عن أحد الصوماليين، قوله: «كان بإمكان عمر أن تفعل الكثير لنا في الهجرة والتعليم، لكنها لا تفعل ذلك، إنها تختار الصراع».

» معركة مهمة

ونوّه التقرير إلى أن "عمر" تفضل مثلا الدخول في صراعات ضد المسلمات التقدميات، اللاتي يعملن في خدمة مجتمع عالمي واسع عبر النشاطات الحقوقية.

وقالت شيرين قدوسي، مراسلة «كلاريون بروجيكت»: إن المعركة بين داليا وإلهان، تعتبر معركة بين الأمريكيين المسلمين والأمريكيين المتطرفين، مضيفة: «من شأن هزيمة داليا لإلهان توجيه ضربة أمريكية للتطرف».

وتتحدث وسائل الإعلام الأمريكية عن مراجعة 3 دوائر حكومية لسلوكيات عمر كمسؤولة أمريكية منتخبة.

وأشار موقع «ذا بلايز» إلى وجود تحقيقات حولها تتعلق بشبهات في 8 حالات من الحنث باليمين، واحتيال للهجرة، واحتيال في الزواج، فضلًا عن 8 أعوام من الاحتيال الضريبي على مستوى الولاية، وعلى المستوى الفيدرالي، والاحتيال بالقروض الفيدرالية للطلاب لمدة عامين.
المزيد من المقالات