إنجاز أولمبي لك يا وطني

إنجاز أولمبي لك يا وطني

بعد 24 عامًا، عاد الصقور الخضر إلى واجهة الأولمبياد في طوكيو 2020 بعد أن سطر نجوم المنتخب السعودي أجمل الألحان وخطفوا بطاقة الصعود.

مسيرة الأخضر لم تكن مفروشة بالورود، ولم تكن سهلة، فقد واجه المنتخب خلال مشواره الآسيوي منتخبات كبيرة وعلى رأس الهرم الآسيوي، وهزم اليابان في البداية؛ ليسقطوا الخصوم الواحد تلو الآخر حتى وصلوا إلى الأوزبكي بطل النسخة الماضية وخطفوا بطاقة الأولمبياد من أمامه ووصلوا إلى النهائي الآسيوي.


منتخبنا فنيًا حقق أرقامًا رائعة بعد أن لعب أربع مباريات حقق الانتصار في ثلاث منها، وتعادل في واحدة، ودخل مرماه هدف واحد يتيم.

الكابتن سعد الشهري يثبت بما لا يدع مجالًا للشك أن المدرب الوطني قادر على تحقيق الإنجازات متى ما أعطي الثقة، وهي ليست المرة الأولى التي يثبت فيها الكابتن سعد إمكانياته وفريق عمله، ولكن كانت بصمة واضحة خلال مشواره.

ومن الجيد أن يستمر مع نفس العناصر التي أشرف عليها في منتخب الشباب وصعد معهم للأولمبي، وهي المرة الأولى التي تحدث خلال مشوار المنتخبات السعودية.

وهي طريقة متبعة في أغلب الدول التي تهدف إلى صنع منتخب قوي.

كرة القدم أصبحت صناعة بعد أن كانت في مراحل كثيرة تعتمد على الموهبة فقط.

منتخبنا مقبل على إنجاز كبير، اليوم الأحد، حيث سيلاقي المنتخب الكوري الجنوبي في ختام نهائيات آسيا تحت 23 عامًا.

كل التوفيق لمنتخبنا في تحقيق الإنجاز الآسيوي.

رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم السيد ياسر المسحل يعمل بهدوء وبعيدًا عن ضوضاء الإعلام السلبي وشاهدنا بعض الإعلاميين يسيرون ضد تيار النجاح.

الإنجازات تتحقق من خلال منتخباتنا لكرة القدم، سواء أكان الأول منها أو الفئات السنية والتي صعدت جميعها إلى نهائيات آسيا، وهذا دليل على نجاح الاتحاد السعودي والنتائج هي المقياس.

شكرًا للاعبين والجهازين الفني والإداري والطبي على هذا التأهل وحمل لواء المسؤولية حتى تحقق الحلم الذي انتظرناه 24 عامًا.

سيسطر التاريخ أسماءكم من ذهب وتكتب كما كتب جيل ماجد عبدالله وسامي الجابر وفؤاد أنور والذهبي حسين عبدالغني.

رسالة أوجهها إلى الأندية.. لاعبو المنتخب الأولمبي هم الثروة الحقيقية لكم، فحافظوا عليهم واعطوهم الثقة وستجنون ذلك قريبًا.

وختامًا ننتظر آسيا اليوم الأحد (إنجاز أولمبي لك يا وطني).

@mesned1
المزيد من المقالات
x