6 سنوات تحول «إسعاف» النعيرية لمبنى مهجور

الهلال الأحمر: إعادة طرحه للإنشاء حسب الميزانية المرصودة

6 سنوات تحول «إسعاف» النعيرية لمبنى مهجور

الاحد ٢٦ / ٠١ / ٢٠٢٠
مرت 6 سنوات على غلق أبواب مبنى مركز إسعاف الهلال الأحمر بمحافظة النعيرية بعد إخلائه في شهر شعبان عام 1435هـ؛ لإعادة بنائه من جديد، باعتباره من المباني المتهالكة التي استكملت عمرها الافتراضي، وظلت الفرق الإسعافية تتنقل من مبنى مستأجر إلى آخر في انتظار إعادة البناء، إلا أن المبنى ظل على حاله.

» تفاعل المسؤولين


ويتطلب الأمر تفاعل المسؤولين في هيئة الهلال الأحمر السعودي لبدء أولى خطوات أعمال المشروع؛ كونه من المراكز الإسعافية المهمة، التي تواصل تقديم خدماتها ومجهوداتها الميدانية على نطاق واسع، لخدمة محافظة النعيرية وطرقها الحيوية متعددة الاتجاهات.

» المعايير الدولية

من جهته، أوضح المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الأحمر بالمنطقة الشرقية فهد الغامدي، أن الهيئة حريصة على أن تكون المراكز الإسعافية التي يتم من خلالها مباشرة الحالات الإسعافية تتوفر فيها المعايير الدولية من حيث المواصفات أو التجهيزات أو الموقع، مبينا أن هناك عدة أمور تؤخذ في الاعتبار من أهمها القدرة التشغيلية والكفاءات البشرية، وموقع إقامة المركز الإسعافي سواء كان إنشاء مبنى أو استئجار بما يتوافق مع المواصفات وتغطية مركز الإسعاف للدائرة القطرية للكثافة السكانية التي من أجلها يتم استحداثه، بالإضافة إلى أنه يتم الأخذ بإحصائيات البلاغات التي تتم مباشرتها في الموقع لتكون الخدمة أقرب لمواقع الحوادث -لا سمح الله-.

مبنى مؤقت

وذكر أن ما يخص مركز النعيرية على وجه الخصوص فإن المبنى القديم متهالك ولا تتوفر فيه وسائل السلامة، مؤكدا أنه مدرج ضمن قائمة المراكز الإسعافية التي ستتم إعادة طرحها للإنشاء بحسب الميزانية المرصودة للأعمال الإنشائية، منوها بأن الخدمة يتم تقديمها الآن من خلال مبنى مستأجر بشكل مؤقت، تتوافر فيه وسائل السلامة والمعايير التي تنتهجها الهيئة دوليا.
المزيد من المقالات
x