احتجاز 11 مليون شخص لمنع انتشار الفيروس القاتل

احتجاز 11 مليون شخص لمنع انتشار الفيروس القاتل

الخميس ٢٣ / ٠١ / ٢٠٢٠
أغلقت السلطات الصينية مدينة يقطنها 11 مليون نسمة بالكامل، حيث تعتبر مركز انتشار فيروس كورونا الجديد الذي قتل 17 شخصا، وأصاب نحو 600، في حين تسعى السلطات الطبية على مستوى العالم لمنع انتشاره.

ويخشى المسؤولون بقطاع الصحة من تسارع انتقال العدوى في الوقت الذي يسافر فيه مئات الملايين من الصينيين في الداخل والخارج أثناء عطلة رأس السنة القمرية التي تمتد أسبوعا.


ويعتقد أن الفيروس -الذي لم يكن معروفا من قبل- ظهر في أواخر العام الماضي؛ نتيجة تجارة غير مشروعة في الحيوانات البرية في سوق للحيوانات في مدينة ووهان الصينية.

وتم رصد حالات في أماكن بعيدة مثل الولايات المتحدة، مما عزز المخاوف من أن الفيروس ينتشر بالفعل على مستوى العالم.

وتم تعليق رحلات الإقلاع الجوية من المدينة اعتبارا من الساعة العاشرة صباحا أمس الخميس.

وحثت الحكومة المواطنين على عدم مغادرة المدينة إلا في الظروف الطارئة.

وقالت مفوضية الصحة الوطنية: إنه تأكدت 571 حالة إصابة بالفيروس و17 حالة وفاة حتى منتصف ليل الأربعاء. وكانت قد قالت في وقت سابق: إن هناك 393 شخصا آخر يشتبه في إصابتهم بالفيروس.

وهناك 8 حالات إصابة معروفة على مستوى العالم، وأكدت تايلاند 4 حالات منها وكل من اليابان وكوريا الجنوبية وتايوان والولايات المتحدة حالة واحدة.
المزيد من المقالات
x