الخدمة المدنية: إطلاق منصة «مسار» 2 فبراير المقبل

الخدمة المدنية: إطلاق منصة «مسار» 2 فبراير المقبل

الجمعة ٢٤ / ٠١ / ٢٠٢٠
حدد وزير الخدمة المدنية سليمان الحمدان، الثاني من شهر فبراير المقبل، موعدا رسميا لإطلاق المنصة الرقمية لإدارة وتطوير الموارد البشرية الحكومية «مسار»، التي تعنى بتقديم حزمة من الخدمات الإلكترونية لمسيرة الموظف ابتداء من بداية التعيين وحتى نهاية خدمته، مبينا أن المنصة ترمي إلى توحيد الإجراءات الإدارية والمالية كافة، وضمها تحت بوابة رقمية موحدة تشمل خدمات وإجراءات الوزارة متوافقة مع اللائحة التنفيذية للموارد البشرية وأطرها التنظيمية.

وكشف عن قرب إطلاق أكاديمية إعداد القيادات الإدارية بالمشاركة مع إحدى الجامعات المرموقة، التي تهدف من خلالها وزارة الخدمة المدنية إلى إعداد منهجية وآليات واضحة ومحددة لإعداد القيادات في القطاع العام.


جاء ذلك خلال اللقاء السنوي الذي نظمته وزارة الخدمة المدنية للمرة الثانية للتحدث عن تطلعات الوزارة بحضور عدد من الإعلاميين وقادة الرأي.

وأشار وزير الخدمة المدنية إلى أهمية استقاء ثقة المسؤول من توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله- استنادا إلى رؤيته الحكيمة التي تؤكد أن المملكة تمضي قدما في طريق التنمية والتحديث والتطوير المستمر، وأن استلهام الحافز الكبير والدافع القوي لعملية التغيير يأتي من توجيهات سمو ولي العهد.

ورأى أن إعادة هندسة وهيكلة الوضع القائم، وتبسيط الإجراءات المطولة، وأتمتة الإجراءات من خلال برامج ونظم آلية فاعلة في منظومة التحول الرقمي جميعها تهدف إلى رفع كفاءة أداء الجهات الحكومية، من خلال توفير العديد من الممكنات؛ لتنهض المنظومة الحكومية كاملة من الوضع الذي كانت عليه، إلى الوضع الأفضل الذي يتناسب ويتوافق مع مرحلة التحول الكبير الذي تشهده المملكة على كافة الأصعدة.

ولفت إلى أن الوزارة نفذت خلال العام المنصرم 2019 العديد من البرامج والمبادرات المهمة في مسيرة التحول والتطوير؛ تحقيقا لرؤية المملكة 2030 واستنادا لدورها في برنامج التحول الوطني، في الوقت الذي تعكف فيه الوزارة على إطلاق عدد من المشروعات والمبادرات الوطنية خلال العام 2020، مما سيكون له أثر كبير ومباشر للمستفيدين من خدماتها.

وأكد أن الوزارة تضع على عاتقها واجب السير حثيثا نحو التكامل مع الجهات الحكومية، والربط الإلكتروني معها وبناء قاعدة بيانات مركزية ذات جودة عالية، تحوي بيانات جميع الموظفين والوظائف؛ لتتمكن مع شركائها في الجهات الحكومية من رسم واتخاذ القرارات السليمة ودعمها، ووضع الخطط الإستراتيجية، وتطوير القوى العاملة، وجعل عمليات الموارد البشرية تتم وفق ممارسات إدارية حديثة وشفافة وعادلة، وتحقق خلال الفترة الماضية جلب 85 % من بيانات موظفي القطاع الحكومي المدني. وعن تمكين المرأة، أوضح أن الوزارة حققت تقدما في تعزيز دور المرأة القيادي في القطاع العام، منذ إنشائها «وكالة تمكين المرأة» وإطلاق مبادراتها ومشاريعها الهادفة إلى تحقيق تكافؤ الفرص بين الجنسين في القطاعات الحكومية، وزيادة مشاركتها في صناعة التحول لمواكبة متطلبات رؤية 2030.
المزيد من المقالات
x