وفد المملكة إلى «دافوس»: دعم التنمية في العالم والحياة الكريمة أهم الأهداف

تحدثوا أمام المنتدى عن إستراتيجية عمل السعودية خلال رئاستها قمة العشرين

وفد المملكة إلى «دافوس»: دعم التنمية في العالم والحياة الكريمة أهم الأهداف

الجمعة ٢٤ / ٠١ / ٢٠٢٠
أكد وزراء ومسؤولون سعوديون شاركوا في جلسة تناولت رئاسة المملكة لمجموعة العشرين بالمنتدى الاقتصادي العالمي «دافوس» بسويسرا، أمس الخميس، أن إستراتيجية عمل السعودية خلال تلك المرحلة سترتكز على مواجهة الفقر، وتوفير آليات لدعم التنمية بمختلف دول العالم، بما يحقق النمو والحياة الكريمة للإنسان في كل مكان، مستعرضين القفزات التي حققتها البلاد خلال السنوات الأخيرة على كافة الأصعدة، ومنها الصعيد الاقتصادي، والبيئي، وتمكين المرأة وغيرها.



العساف: دورنا هام كدولة مانحة ونامية في الوقت نفسه

وأكد وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء إبراهيم العساف، أن هناك توافقا قويا بين ما تقوم به السعودية وبين أجندة مجموعة العشرين، مضيفا في تصريحات إعلامية على هامش المنتدى العالمي، إن هناك دورا هاما للمملكة في مجموعة العشرين كونها دولة مانحة ونامية في الوقت نفسه.

وأوضح أن هموم السعودية، هي ذات الهموم والتحديات التي تواجه منطقة الشرق الأوسط، والأسواق الناشئة، وبالتالي فإن الموقع الاقتصادي للمملكة على خارطة العالم يعزز من حضورها الفاعل في مواجهة مختلف التحديات.



الجدعان: نستهدف إتاحة فرص القرن الواحد والعشرين للجميع

وقال وزير المالية، محمد الجدعان، إن السعودية تتولى رئاسة مجموعة العشرين في وقت يواجه فيه العالم تحديات صعبة، واضطرابات سياسية واقتصادية، وتغيرات مناخية، وفي الوقت ذاته، يزداد العالم ترابطا، مؤكدا أنه في الوقت الذي تواجه فيه دولة تحديا، قد تنتقل أزماتها إلى دول أخرى.

وأضاف: إن هذا المشهد العالمي يحتم التوافق في الرأي؛ لإيجاد حلول للأزمات العالمية، واستغلال الفرص التي يزخر بها العالم، موضحا أن المملكة أعلنت عن خطتها الخاصة باستضافة اجتماعات قمة العشرين في ديسمبر، والهدف الرئيسي منها هو إتاحة فرص القرن الواحد والعشرين للجميع.



المطيري: نفذنا العديد من الإصلاحات لتعزيز تمكين المرأة

أكدت مساعدة وزير التجارة والاستثمار إيمان المطيري، أن الإصلاحات الأخيرة كانت قوية في السعودية، فيما يتعلق بالمساواة بين المرأة والرجل، وقالت: «ترؤسنا لمجموعة العشرين مهم جدا، واليابان في النسخة الماضية أكدت على أهمية دور المرأة، ونحن سنتابع التوجه عينه».

وشددت على تعزيز حاضنات الأعمال، حيث تشكل المرأة نحو 20% من أصحاب المشاريع والمنشآت في العالم، متابعة: «50% من خريجي الجامعات الفتيات».

من جهة أخرى، ركزت المطيري على الإصلاحات التي قامت بها المملكة في تمكين المرأة من حيث السماح لها بالقيادة وتحديث القوانين وزيادة مشاركتها في القوى العاملة.



وزير الطاقة: إذا ارتأى «أوبك+» خفض إنتاج النفط فنحن مستعدون

وفي كلمته وجه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزير الطاقة، الدعوة للحضور في الجلسة لزيارة المملكة، وقال مخاطبا الحضور: «يمكن الحصول على تأشيرة زيارة المملكة العربية السعودية في 5 دقائق، والمشاهدة المباشرة أفضل من التخيل.. زوروا السعودية».

وفي سياق مختلف، قال الوزير: «المملكة لطالما كانت لاعبا مسؤولا في قطاع الطاقة دوليا»، مضيفا: «قررنا طرح أمثلة على مختلف قدراتنا في السعودية خلال استضافة قمة العشرين».

وأكد أن المملكة منفتحة على تخفيضات نفط إضافية في اجتماع «أوبك بلس» المقبل إن اقتضت الضرورة.

وأكد الأمير عبدالعزيز بن سلمان، وعي السعودية بدورها في المساهمة بمكافحة التغير المناخي، قائلا: «نيوم» مثال على خطواتنا لدعم الطاقة النظيفة.

وأضاف: «لسنا خائفين من البرهنة عن قدراتنا كمنتج لاعب ومسؤول، لا يمكن أن نقف مكتوفي الأيدي كمنتج للنفط دون تقديم الحلول حول الانبعاثات الضارة بالمناخ»، مؤكدا إمداد العالم بكل موارد الطاقة المتاحة، لا سيما أن 2.6 مليون من مواطني العالم لا يستطيعون الحصول على زيت الطهي النظيف، إن كان الدول الأفريقية أو غيرها من البلدان.



السواحه: نتطلع لجذب أنظار العالم لمنطقة الشرق الأوسط

وأكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات عبدالله السواحه، أن المملكة نجحت في إيصال الرعاية الصحية عبر الخدمات الإلكترونية لمليون شخص، مضيفا في سياق استعراضه لأولويات السعودية التي تترأس مجموعة العشرين للعام الحالي، أن المملكة تهتم عبر هذه الرئاسة، بجذب أنظار العالم إلى تحديات منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وقال: إنه من المتوقع أن تخلق 58 مليون وظيفة جديدة ستستحدث في الفترة المقبلة، وفي حين أشار إلى العمل على خفض الفجوة الرقمية، أكد على أن مشاركة المرأة في التكنولوجيا والاتصالات الرقمية ارتفعت من 7 إلى 15%، وهذا ما أدى إلى زيادة في نمو القاعدة الاقتصادية غير النفطية من 3 إلى 6%.

التويجري: مواجهة مشاكل الفقر أولوية

الخريف: نفتتح أكثر من 50 مصنعا شهريا
المزيد من المقالات