«احترازات وقائية».. كيف تتصدى «الصحة» لفيروس كورونا؟

«احترازات وقائية».. كيف تتصدى «الصحة» لفيروس كورونا؟

الخميس ٢٣ / ٠١ / ٢٠٢٠
أكد مركز القيادة والتحكم في وزارة الصحة أنه يتابع عن كثب تفشي المرض الناجم عن فيروس كورونا الجديد (۱۹-nCov) في الصين.

وتابع المركز، في بيان أمس: "تشير المعلومات الحالية إلى أن المخاطر الصحية المحلية من هذا الفيروس مرتبطة بالسفر من وإلى المناطق التي يسري فيها المرض".


ونسق المركز وبالمشاركة مع المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها مع جميع الجهات ذات العلاقة للتعامل مع هذا الحدث العالمي والتصدي له من خلال إتخاذ عدد من الإحترازات الوقائية ومنها مراقبة الوضع الوبائي عن كثب بالتواصل مع منظمة الصحة العالمية والمصادر الأخرى المتاحة والتنسيق مع هيئة الطيران المدني بتقييم حركة السفر المباشر وغير المباشر من وإلى الصين بهدف توفير المعلومات للأشخاص الذين قد يسافرون إلى المدن المسجل فيها إصابات.

وأصدر المركز نصائح للمسافرين المتجهين لمناطق ظهر فيها المرض وتشمل: " تجنب الاتصال بالحيوانات (حية أو ميتة) أو المنتجات الحيوانية أو التواجد في أسواق تداول الحيوانات، تجنب الاتصال بأشخاص مصابين بأعراض تنفسية، إذا ظهرت أعراض الإصابة بعدوى تنفسية ينبغي البقاء في المنزل وتجنب الاختلاط بالآخرين وعدم السفر أثناء وجود أعراض مرضية، تغطية الفم والأنف بالمناديل عند الكحة أو العطاس، المحافظة على نظافة اليدين عبر غسلهما لمدة 20 ثانية على الأقل بالماء والصابون أو بالمعقمات الكحولية".

وأبان مركز القيادة والتحكم أن الأعراض الشائعة للعدوى هي الأعراض التنفسية الحادة: الحمی والسعال وضيق التنفس وصعوبة التنفس في الحالات الأكثر شدة، يمكن أن تسبب العدوى اللالتهاب الرئوي والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة.
المزيد من المقالات