تين كات.. المبتكر!!

في مأزق إنقاذ العميد

تين كات.. المبتكر!!

الأربعاء ٢٢ / ٠١ / ٢٠٢٠
» شغف

يرى المدرب الهولندي تين كات أن شغفه بكرة القدم هو مَن يقوده للعمل كمدرب، رغم أنه تواجد في أفضل الدوريات في العالم، وأشرف على أفضل اللاعبين في العالم، وأمضى ما يقارب الـ 50 عامًا من حياته في ملاعب كرة القدم كلاعب ومدرب.


» مسيرته

بدأ المدرب مسيرته التدريبية عام 1990 بعد اعتزاله كرة القدم في أواخر الثمانينيات الميلادية، متنقلًا كمساعد ومدرب في 19 ناديًا في 8 دول وهي ألمانيا والمجر واليونان، وإسبانيا والصين وقطر والإمارات، وهولندا، قبل أن يتولى مهمة تدريب فريق الاتحاد النادي رقم 20 في مسيرته كمدرب كرة قدم محترف، ويتواجد في الملاعب الخليجية للمرة الرابعة، بعد أن تولى قيادة أندية كل من أهلي دبي، والجزيرة الإماراتيين، وقيادته لفريق أم صلال القطري.

» خبرة كبيرة

يمتلك الهولندي تين كات خبرة كبيرة في الملاعب وتأتي أبرز محطاته التدريبية عندما عمل كمساعد لمدرب برشلونة فرانك ريكارد موسم 2006/‏2005 ومساعدته فريق برشلونة لتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا وبطولة الدوري الإسباني (لاليجا) في ذلك الوقت، قبل رحيله كمدير فني لفريق أياكس أمستردام الهولندي وكمساعد فني لفريق تشيلسي الإنجليزي.

ويجمع تين كات بين صفتين هامتين هما الشخصية القوية والصرامة لحسم الأمور سريعًا، إلى جانب امتلاكه المرونة الكافية التي تجعله على علاقة قوية مع اللاعبين دائمًا.

» مكتشف ميسي

يدين أفضل لاعب في العالم، الأرجنتيني ليونيل ميسي، بالفضل للمدرب الهولندي تين كات الذي ساهم في انتقال اللاعب إلى الفريق الأول بنادي برشلونة، إبان تواجده كمساعد للمدرب فرانك ريكارد، وإشرافه على الجيل الذهبي لبرشلونة بقيادة البرازيلي رونالدينهو والكاميروني صامويل إيتو، والإسبانيين تشافي هرنانديز واندريس إنيستا.

تجربة أياكس الأصعب، حيث نجح في الحصول على 3 بطولات مع فريق أياكس أمستردام الهولندي، رغم الصغوطات الكبيرة التي كانت عليه أثناء تواجده على رأس الهرم التدريبي للنادي الهولندي، الأكثر جماهيرية في المنطقة والذي يمتلك إرثًا تاريخيًا كبيرًا، ويرى المدرب الهولندي أن تجربة أياكس كانت الأصعب؛ لأن كل الأنظار في هولندا كانت عليه.

» تجربة برشلونة

ساهم تين كات برفقة رفيق دربه فرانك ريكارد في صناعة فريق برشلونة الذي أبهر العالم في تلك الفترة، ويقول تين كات إن نجاحهم في برشلونة كان حالة خاصة؛ لكون صناعة الفريق كانت في إيجاد فريق بطل من خلال العمل المتواصل والمتقن مع فريق عمل مميز.

» المبتكر

يملك تين كات شغفًا كبيرًا في ابتكار طرق تعليم جديدة في كرة القدم، ونجح في ابتكار لعبة (Teqball) التي تقوم فكرتها على تعليم وتطوير مهارات كرة القدم عن طريق التسلية تزامنًا مع التقنيات الحديثة، وتعتبر اللعبة مفيدة للاعبين العائدين من الإصابات لفترة طويلة للبدء في ملامسة الكرة من جديد، كما تحفز الأطفال الذين يقضون أوقاتًا طويلة أمام الألعاب الإلكترونية على لعب كرة القدم.

وقاد تين كات فريق الاتحاد السعودي في 8 لقاءات، خسر في 3 لقاءات وتعادل في 3 لقاءات وفاز في لقاءين، ويسعى خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية، في تعزيز صفوف الفريق الاتحادي بعدد من اللاعبين المحليين والأجانب، من أجل عودة الفريق.

لم يتردد الهولندي تين كات 66 عامًا في قبول مهمة تدريب الاتحاد، والتراجع عن قرار اعتزاله التدريب، بعد أن استنجد الاتحاديون بالمدرب الخبير لإنقاذ الفريق، لعدم تكرار سيناريو الموسم الماضي الذي صارع فيه الاتحاد شبح الهبوط، واختياره رجلا لمرحلة حساسة يمر بها فريق الاتحاد الأول لكرة القدم في الفترة الحالية.
المزيد من المقالات