الطلاق تعددت الأسباب.. و«المصيبة» واحدة

143 - 320 صكا تصدر يوميا في المناطق

الطلاق تعددت الأسباب.. و«المصيبة» واحدة

الخميس ٢٣ / ٠١ / ٢٠٢٠
وصلت حالات الطلاق الأخيرة إلى نسب عالية في المملكة العربية السعودية، فيما بلغ عدد عقود النكاح لشهر ربيع الأول الماضي ما يزيد على 11 ألف عقد بزيادة قدرها 20% من عقود النكاح الصادرة في الشهر نفسه من العام الماضي، ووصل عدد صكوك الطلاق في ربيع الأول 4797 صكا، وتراوح عدد الصكوك الصادرة يوميا في جميع مناطق المملكة بين 143 و320 صكا لليوم، ومثل السعوديون من حالات الطلاق لذات الشهر ما يقارب 95%.

وذكرت الإحصائية أنه مثلت صكوك الطلاق التي يكون طرفاها سعوديي الجنسية في شهر ربيع الأول 4318 صك طلاق، مقابل 479 صك طلاق يكون الطرفان أو أحدهما غير سعودي.


وبينت الإحصائيات أنه مثلت عقود النكاح التي يكون طرفاها سعوديي الجنسية نسبة 89% من إجمالي عقود النكاح في المملكة.

» أسباب الطلاق

ويتحدث المستشار الأسري عبدالله العنزي، عن قضية الطلاق فيقول: الطلاق موضوع طويل ومتعدد الجوانب لاختلاف العادات والثقافات بين الشعوب والقبائل وغيرها، وهناك أسباب كثيرة للطلاق سنذكر أهمها وربما الكثير لا يعرف ما سنقوله في هذه الأسباب، وسنفصل بعضها لأهميتها المجتمعية منها: تعاطي أحد الزوجين للمخدرات، أو السجن أو العلاقات العاطفية وغيرها، ومنها تدخل الأهل بتدمير أبنائهم بحجة المحافظة دون العلم وجهلا منهم بذلك، حيث الوعي ما قبل الزواج يغيب عن كليهما وتنقصهما الخبرة الكافية.

كما بين أن الدورات المؤهلة للزوجية لها الأثر الكبير في تحسين الحياة الزوجية، والمفترض أن تكون قبل وأثناء وبعد الزواج، ونصح بالقراءة وحضور الدورات وسؤال المختصين قبل تفاقم أي خلاف.

» ألم الطلاق

وتتحدث الأخصائية النفسية رانيا أبو خديجة، فتقول: الطلاق كلمة من أصعب الكلمات التي يعاني منها أي مجتمع، وهي كلمة «مؤلمة»؛ لأنها تمثل نهاية علاقة بين شخصين، وهي بداية تحول كبير في حياة أشخاص يمثلون ناتج علاقة هذين الشخصين، وهذا الأمر قد تكون فيه تحولات سلبية على مستقبل بقية الأطراف، فالطلاق الآن أصبح ظاهرة منتشرة في مجتمعنا، وهناك عوامل نفسية واجتماعية تكون متعلقة بالزوج والزوجة، منها الرغبة في تعدد الزوجات مع عدم العدل، والفارق في السن بين الزوجين، والأوضاع الصحية، الجسمية، والنفسية التي تعيق الفرد عن دوره الأسري، والانحرافات السلوكية والانحطاطيات الخلقية، وضعف الوازع الديني.

» السوشيال ميديا

وتضيف: «يا أنا يا الواتساب».. هذا ما قالته زوجة لزوجها ولكم أن تتخيلوا ماذا كانت الإجابة؟ فضل الزوج برنامج التواصل الشهير «واتساب» على زوجته، وهذه هي الحقيقة الصادمة.

وحالة أخرى جاءت للعيادة وترغب في الطلاق وتستشير هل أطلب الطلاق أم لا؟ وبعد الجلوس وعمل التقييمات المناسبة اتضح للأسف أن سبب المشكلة هو عدم تحاور الطرفين وعدم النقاش بسبب انشغالهما بوسائل التواصل الاجتماعي، ومن أخطر الأسباب التي تؤدى إلى الطلاق بسبب السوشيال ميديا هو عدم وضوح أحد الزوجين أو كليهما بشأن من يتحدثون معهم بانتظام عبر الإنترنت، حتى لو لم تكن المحادثات تنطوي على خيانة زوجية أو ما إلى ذلك.

» تضافر الجهود

وتبين أنه لا بد من وضع حد لمشكلة تزايد أعداد المطلقات، ولا بد من تضافر الجهود للوقوف على الأسباب، ولإيجاد الحلول المناسبة، وقد تكون توعية فئة الرجال الذين يقومون بالطلاق لأسباب غير جوهرية أهم خطوة لتدارك هذه المشكلة، فهم بحاجة إلى تفهم عميق لمسألة التضحية، والتجرد من الأنا، وإيثار الآخرين على النفس من أبناء وزوجات، أما مشكلة النظرة السوداوية التي يوجهها كثير من أفراد المجتمع لمن ابتليت بالطلاق فهذا دور الدعاة والمصلحين في المجتمع، فمن الواجب عليهم رفع هذه النظرة وتغييرها، إذ إن كثيرا من حالات الطلاق ينفرد بها الرجل دون المرأة، والطلاق مصاب تجد المرأة نفسها فيه بالرغم منها.

ذو القعدة

1440:

4.961

طلاقا

ذو الحجة 1440:

3.296

طلاقا

محرم 1441:

5.112

طلاقا

صفر 1441:

5.192

طلاقا

ربيع الأول 1441:

4.797

طلاقا

صكوك الطلاق في 5 أشهر
المزيد من المقالات
x