أدوية التكنولوجيا الحيوية تشفي المرضى وتمرضهم

لماذا تثقل كاهل المرضى الأمريكيين بعكس الدول الأخرى؟

أدوية التكنولوجيا الحيوية تشفي المرضى وتمرضهم

الأربعاء ٢٢ / ٠١ / ٢٠٢٠

20 عاما قضتها شركة فايزر بين البحث والتطوير وأنفقت ما يقرب من مليار دولار حتى تمكنت من إنتاج دواء Mylotarg الذي يستخدم لعلاج مرضى سرطان الدم.

أخذت أدوية التكنولوجيا الحيوية في الانتشار كالنار في الهشيم بالولايات المتحدة وغيرها من البلاد، وهي ليست باهظة الثمن في كندا وباقي دول العالم، لكن بالفعل أسعارها مرتفعة للغاية في الولايات المتحدة، هذا على الرغم من دفع المواطن الأمريكي - بخلاف مواطني الدول الأخرى- ثمن فاتورة البحوث العلمية التي تجريها شركات الأدوية الأمريكية التي طورت هذا الدواء.

أدوية التكنولوجيا الحيوية هي نوع جديد يختلف عن الأدوية التقليدية من حيث طريقة التصنيع، فبينما تعتمد الأدوية التقليدية على مشتقات كيميائية قد تكون لها أعراض جانبية كثيرة، يتم تصنيع أدوية التكنولوجيا الحيوية من مشتقات حيوية يتم تركيبها باستخدام الوسائل التكنولوجية المتطورة، وتشتمل تلك الأدوية على الكائنات الحية الدقيقة، مثل: البكتيريا، أو المواد البيولوجية، مثل الإنزيمات، لإجراء عملية محددة. يمكن لهذه الأدوية علاج أمراض وحالات معينة تتراوح من التهاب المفاصل إلى السرطان.

وردا على سكوت جوتليب Scott Gottlieb في افتتاحية 12 ديسمبر الماضي في مقالة بعنوان «ضوابط الأسعار ستخنق الابتكار في مجال التكنولوجيا الحيوية»، في الحقيقة لا تحتاج الولايات المتحدة إلى وضع ضوابط على أسعار الأدوية الجديدة، بل «نحن بحاجة إلى بند الأمم المفضلة». تعتبر تلك النوعية من الأدوية في كندا وبلاد أخرى أقل تكلفة، ليس بسبب الإعجاز في أنظمة الرعاية الصحية الخاصة بهم، ولكن لأن المستهلكين في الولايات المتحدة يدفعون الفاتورة الكاملة للبحث والتطوير.

عاش مارك لور فترات صعبة بعد أن تم تشخيص حالته بسرطان الدم الحلقي الحاد وقال مارك «كانت الأبحاث الرائعة التي أجرتها شركة فايزر Pfizer هي المنقذ لحياتي، علما بأن ما يصل إلى 30٪ من المرضى بهذا النوع من السرطان يموتون في الأيام العشرة الأولى بعد التشخيص بسبب النزيف، وهذا كان يمكن أن يحدث لي لو تلقيت العلاج الكيميائي المعروف باسم أنثراسيكلين anthracycline التقليدي. ومع ذلك، كنت محظوظا بما فيه الكفاية لتلقي دواء معالج حيويا بطريقة تكنولوجية اسمه مايلوتارج Mylotarg المرخص من قبل هيئة الأغذية والعقاقير قبل أشهر من تشخيصي»،

قضت شركة فايزر أكثر من 20 عاما في عمليات التطوير والبحث وأنفقت ما يقرب من مليار دولار حتى تمكنت من إنتاج دواء Mylotarg وهو دواء حيوي معالج بطريقة تكنولوجية. وقال مارك «سأكون ممتنا إلى الأبد لاستمرار الشركة في إنتاجه». لكن في عام 2017 وصل سعر هذا الدواء في الولايات المتحدة إلى 24 ألفا و600 دولار، في هذا السياق قال مارك «عندما اخترت هذا الدواء لكي يكون هو الأساس في العلاج الكيميائي الخاص بي، لم أكن على علم إذا كان التأمين الصحي الخاص بي يستطيع تغطيته، لقد حالفني الحظ، حتى لو احتجت سداد ديون هذا الدواء، لاستحق الأمر كل العناء».
المزيد من المقالات
x