مقتل مسلحين في كشمير.. وتظاهرات ضد قانون الجنسية

مقتل مسلحين في كشمير.. وتظاهرات ضد قانون الجنسية

الأربعاء ٢٢ / ٠١ / ٢٠٢٠
قُتل مسلحان وأُصيب جنديان خلال مواجهة وقعت صباح أمس الثلاثاء في منطقة اوانيتبورا بإقليم جامو وكشمير.

وأفادت صحيفة «إنديا توداي» على موقعها الإلكتروني، بأن العملية المشتركة التي استهدفت المسلحين، تمت على أيدي أفراد تابعين لقوة الشرطة الاحتياطية المركزية، وقوات «راشتريا رايفلز» التابعة للجيش الهندي وشرطة جامو وكشمير.


على صعيد آخر، شارك أكثر من 8 آلاف مسيحي في تظاهرة في شرق الهند، الإثنين، احتجاجا على عملية تسجيل المواطنين وقانون الجنسية، الذي يتهمه معارضون بأنه تمييز ضد المسلمين.

وتشهد الهند التي يدين غالبية سكانها بالهندوسية، تظاهرات واسعة تحولت إلى أعمال عنف أحيانا، وقد تكون المسيرة التي جرت في كالكوتا، كبرى مدن ولاية غرب البنغال، الأكبر التي ينظمها مسيحيون.

ورفع المتظاهرون لافتات تدعو إلى إلغاء قانون الجنسية وعملية «تسجيل المواطنين» المقترحة.

وقال أحد منظمي الاحتجاجات إن القانون الجديد يثير «الانقسامات».

وأضاف: «نريد التعبير عن تضامننا مع الأشخاص الذين يحتجون على قانون الجنسية وتسجيل المواطنين في مختلف أجزاء الهند».

وقدرت الشرطة عدد المشاركين في الاحتجاج بأكثر من ثمانية آلاف. ويمنح القانون الجديد الأقليات الدينية المضطهدة في أفغانستان وباكستان وبنغلادش المجاورة الجنسية إلا أنه يستثني المسلمين، وإضافة إلى تسجيل المواطنين المزمع، أثار القانون مخاوف من تهميش مسلمي الهند البالغ عددهم 200 مليون.
المزيد من المقالات
x