«الأخطبوط» يثير الرعب في الدوري والكأس

التونسي الشابي يقدم موسما استثنائيا مع أبها

«الأخطبوط» يثير الرعب في الدوري والكأس

الثلاثاء ٢١ / ٠١ / ٢٠٢٠
جددت إدارة نادي أبها برئاسة الدكتور أحمد الحديثي رئيس مجلس إدارة النادي الثقة في مدير الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم التونسي عبدالرزاق الشابي، بعد أن قاد الفريق لتحقيق بطولة دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى في الموسم الماضِي.

وأعلن مجلس إدارة النادي، بعد صعود الفريق إلى دوري الأضواء، عن تجديد عقد المدرب ليقود الدفة الفنية للفريق السماوي في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين؛ وجاءت هذه الثقة نظير المستويات المميزة التي قدمها الفريق بقيادة مدربه التونسي، ويعد عبدالرزاق الشابي من بين أبرز الأسماء التدريبية في الدوري السعودي للمحترفين هذا الموسم، لاسيما بعد أن قاد النادي الجنوبي للتواجد بمركز متقدم دورياً كما تأهل لنصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين لأول مرة.


** مسيرة تدريبية

بدأ التونسي عبدالرزاق الشابي البالغ من العمر «57 عاما»، مسيرته التدريبية عام 1991م مساعدًا للبولندي بلاتاك مدرب فريق النجم الساحلي التونسي، وفي العام الذي يليه مساعدًا للمدرب التونسي عبدالمجيد الشتالي مع فريق النجم الساحلي التونسي، وتولى الشابي تدريب فريق النجم الساحلي عام 1997م، فيما نال أول ألقابه عام 1995م، إبان وجوده مساعدًا للمدرب البرازيلي دوس سانتوس، مدرب النجم الساحلي، بعد تحقيق كأس الكونفدرالية.

** خبرة كبيرة

يملك التونسي عبدالرزاق الشابي خبرة كبيرة في كرة القدم السعودية، لاسيما وأنه سبق وأن أشرف على العديد من الأندية السعودية في «دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى»، وكان الشابي الملقب بالأخطبوط قد قاد العديد من الأندية السعودية في أوقات سابقة، منها التعاون، والفيصلي، والفيحاء، والوحدة، إضافة إلى القادسية، والخليج، والجبلين، والوطني والأنصار، والقيصومة قبل أن يحط رحاله في أبها.

حقق خلال مسيرته عدة إنجازات كان آخرها الصعود مع فريق أبها لمصاف أندية دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين في الموسم الماضي.

** صعود أبها

في موسم 2008/2009، هبط فريق أبها إلى مصاف أندية الدرجة الأولى، واستمر في دوري الأولى حتى موسم 2015/2014 الذي احتل فيه المركز قبل الأخير ليهبط إلى مصاف أندية دوري الدرجة الثانية، واستمر في دوري الثانية لمدة ثلاثة مواسم قبل أن يعود إلى دوري الدرجة الأولى في الموسم الماضي، منه إلى دوري المحترفين.

وتمكن التونسي عبدالرزاق الشابي في أول سنة بعد صعود فريق أبها من دوري الدرجة الثانية إلى دوري الدرجة الأولى أن يحدث نقلة نوعية كبيرة في الفريق، حيث إن زعيم الجنوب «كما تلقبه جماهيره» لم يمكث طويلًا في دوري الدرجة الأولى، إذ استطاع التونسي عبدالرزاق الشابي أن يحتل في أول موسم بعد الصعود صدارة ترتيب دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى برصيد 65 نقطة ليتّوج على إثرها ببطولة دوري الدرجة الأولى، وصعد مجددًا بالفريق السماوي إلى دوري الأضواء بعد غياب استمر حوالي 10 مواسم من هبوطه.

** موسم استثنائي

يقدم فريق أبها بقيادة مدربه الشابي في أول موسم له بعد صعوده إلى دوري المحترفين موسمًا استثنائيًا، نال به إشادة المتابعين والنقاد الرياضيين، إذ تمكن الفريق من تحقيق 23 نقطة جعلته يأتي في المركز السابع في سلم ترتيب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين؛ وذلك قبل نهاية الدور الأول بجولة واحدة، في سابقة تاريخية بتحقيق هذا الرصيد النقطي خلال دور واحد، جمعها من خلال 7 انتصارات وتعادلين.

** إنجاز تاريخي

تمكن الشابي من تحقيق إنجاز تاريخي لنادي أبها بعد صعوده إلى نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، لأول مرة في تاريخ النادي منذ تأسيسه، حيث استطاع فريق أبها أن يتجاوز فريق القيصومة في دور الـ64 بنتيجة هدفين مقابل هدف، ليقابل فريق العربي في دور الـ32 ويتغلب عليه بهدف نظيف، صعد به إلى دور الـ16 ليخوض لقاء خارج أرضه أمام حامل لقب النسخة الأخيرة من البطولة نادي التعاون، استطاع زعيم الجنوب أن يقصي حامل اللقب من البطولة بعد أن فاز عليه بهدف مقابل لا شيء، تأهل على إثره إلى الدور ربع النهائي، وخاض الفريق مواجهة قوية على أرضه أمام الفتح انتهت أشواطها الأصلية والإضافية بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، لتتجه المباراة إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت لفريق أبها ليعلن صعوده إلى المربع الذهبي، لأول مرة في تاريخه، وسيخوض أبها مواجهة قوية أمام الهلال في الدور نصف النهائي.

** عروض قوية

واصل فريق أبها تقديم عروضه المميزة في الموسم الرياضي الجاري، فبعد أن قدم مستويات كبيرة في دوري المحترفين، تمكن أن يقدم مثلها في بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين، إذ تمكن زعيم الجنوب أن يقصي فريق التعاون حامل لقب بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين في الموسم الماضي، من النسخة الحالية للبطولة، كما تأهل الفريق إلى المربع الذهبي من البطولة ذاتها بعد أن اقصى فريق الفتح في الدور ربع النهائي.

وتمكن فريق أبها خلال 4 مباريات لعبها في بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين أن يحقق الفوز في ثلاث مباريات خلال الأشواط الأصلية، فيما جاء التعادل في مباراة واحدة امتدت حتى ركلات الترجيح التي ابتسمت لصالح فرقة الشابي، وسجل الفريق في الكأس 5 أهداف، بينما استقبل هدفين فقط.

** نهائي الكأس

قال عبدالرزاق الشابي مدير الجهاز الفني لفريق أبها بعد وصول فريقه إلى المربع الذهبي لبطولة كأس خادم الحرمين الشريفين: استطعنا كتابة التاريخ بإقصاء حامل اللقب نادي التعاون، والتفوق بعدها على نادي الفتح أحد الفرق المتمرسة، وسيكون أمامنا تحدٍ جديد أمام الهلال، والجميع يعلم بأن بطولات الكأس لا تخضع لأي مقاييس، وبالتالي فنحن نملك فرصة كبيرة لتحقيق نتيجة إيجابية في مواجهة الهلال التي تأتي في دور متقدم، ونحن نملك الرغبة لبلوغ أبعد مرحلة من هذه البطولة.

** سكة الانتصارات

منذ استلام «الأخطبوط» لقيادة الدفة الفنية لفريق أبها في الموسم الماضي، خاض السماوي 59 مباراة تحت قيادة عبدالرزاق الشابي، تمكن خلالها من الفوز في 31 مباراة بنسبة 53%، فيما خسر الفريق 13 مباراة بمعدل 22%، بينما حضر التعادل في 15 مباراة بنسبة 25%، سجل خلالها الفريق 87 هدفا بمعدل 1.4 هدف في كل مباراة، بينما استقبلت شباكه 64 هدفا بمعدل 1.08 هدف في كل مباراة.

** أرقام مميزة

خاض فريق أبها الأول لكرة القدم، بقيادة مدربه التونسي عبدالرزاق الشابي 18 مباراة منذ بداية الموسم، تمكن خلالها الفريق السماوي من الفوز في 10 مباريات بنسبة 56%، فيما خسر الفريق 5 مباريات فقط بنسبة 28%، بينما حضر التعادل في 3 مواجهات بنسبة 16%، سجل هجوم زعيم الجنوب خلال تلك المباريات 27 هدفا بمعدل 1.5 هدف في كل مباراة، فيما ولجت شباكه 25 هدفا بمعدل 1.4 هدف في كل مباراة.

حقق خلالها عبدالرزاق الشابي المركز السابع في سلم ترتيب دوري المحترفين برصيد 23 نقطة، إضافة إلى صعود الفريق إلى الدور نصف النهائي من بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين.

----------------------------

** جرافيك

2018 - وحتي الآن مع أبها

2019 تجديد عقب الشابي

** إجمالي المباريات مع أبها

لعب 59 مباراة

فاز 31

تعادل 15

خسر 13

سجل 87

استقبل 64

** منذ صعود أبها إلى المحترفين

لعب 18 مباراة

فاز 10

تعادل 3

خسر 5

سجل 27

استقبل 25

2018 - 2019 توّج مع أبها ببطولة دوري الأولى
المزيد من المقالات