المملكة تدين الاعتداء الحوثي الإرهابي على مسجد مأرب

الجيش اليمني: سنثأر لشعبنا من الميليشيات المدعومة من إيران

المملكة تدين الاعتداء الحوثي الإرهابي على مسجد مأرب

الثلاثاء ٢١ / ٠١ / ٢٠٢٠
أعربت وزارة الخارجية عن إدانة المملكة واستنكارها الشديدين للاعتداء الإرهابي الآثم، الذي نفذته ميليشيات الحوثي الإرهابية، على مسجد في محافظة مأرب، وراح ضحيته عشرات القتلى والجرحى.

وأكدت الوزارة أن هذا الهجوم الإرهابي، الذي لم يراع إلا ولا ذمة في استهداف دور العبادة واستباحة دماء اليمنيين، يعكس استهانة تلك الميليشيات الإرهابية بالمقدسات واسترخاصها للدم اليمني.


وجددت وزارة الخارجية التأكيد على وقوف المملكة العربية السعودية إلى جانب اليمن إنسانا وأرضا، عادة هذه الأعمال الإرهابية البشعة تكون تقويضا متعمدا لمسار الحل السياسي، داعية الله أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته، وأن يمنَّ على المصابين بالشفاء العاجل بحسب (واس).

» استهداف المصلين

من جانبه، أكد الناطق الرسمي للقوات المسلحة اليمنية العميد الركن عبده مجلي، أن دماء الشهداء الذين قضوا في الاستهداف الإجرامي الغادر، الذي نفذته ميليشيات الحوثي المتمردة المدعومة من إيران، لن تذهب هدرا وسيتم الرد على الميليشيات الحوثية الإجرامية بقوّة، على يد أبطال الجيش في مختلف الجبهات القتالية.

وقال العميد مجلي في بيان نشره موقع 26 سبتمبر: «إن الصاروخ الباليستي، الذي أطلقته الميليشيات على محافظة مأرب واستهدف المصلّين بأحد المساجد القريبة من معسكر التدريب أسفر عن استشهاد 79 وإصابة 81 آخرين من أبطال القوات المسلحة (من منتسبي اللواء الرابع حماية رئاسية ومن الوحدات الأخرى) ومن المدنيين».

وأضاف العميد الركن عبده مجلي في بيان نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ): «إن الدماء الزكية ستكون لأبطال قواتنا المسلحة بمثابة مشاعل لا تنطفئ ووهجا ينير الطريق حتى نأخذ بالثأر من ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، ونستعيد كل المناطق، التي لا تزال خاضعة لسيطرتها بعد أن رمت بكل الاتفاقات والمعاهدات عرض الحائط».

» عمل إجرامي

وأكد العميد مجلي، أن الأعمال الإرهابية لن تثني شعبنا اليمني وقيادته السياسية وقواته المسلحة عن مواصلة السير في استكمال تحرير المناطق التي تسيطر عليها الميليشيات الانقلابية الحوثية، لافتا إلى أن «مثل هذه الاستهدافات الإجرامية الغادرة لن تزيد قواتنا المسلحة والأمن إلا قوّة وصلابة وتحديا وثباتا وإصرارا على قهر الميليشيات المتمردة الحوثية المدعومة من إيران».

وأشار المتحدث إلى أن ذلك العمل الإجرامي أتى إثر الانتصارات التي حققها جيشنا في مختلف الجبهات القتالية، وبالأخص الانتصارات الأخيرة في جبهة نهم شرق صنعاء وفي محافظات صعدة وتعز والبيضاء، مؤكدا أن انتصارات الجيش الوطني ستتواصل، وسيكون الرد القاسي لتلك الميليشيات الحوثية المتمردة، التي أصيبت بالهستيريا والجنون والتخبّط العشوائي، ما جعلها تقوم بإطلاق الصواريخ العشوائية بين الحين والآخر على الأعيان المدنية في مخالفة للأعراف والقوانين الدولية والإنسانية، مترحما على أرواح الشهداء الأبرار، ومتمنيا الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

» إدانة أممية

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفثس، قد أدان مساء الأحد، الهجوم الذي نفذته ميليشيات الحوثي الإرهابية، واستهدف معسكر الاستقلال العسكري في مدينةِ مأرب، ما أسفر عن مقتل ثمانين جنديا على الأقل، بحسب الإحصاءات الأولية.

وأكد غريفثس في بيان، أن هذه الأنشطة العسكرية قد تعرقل أي تقدم، لافتا إلى أن التقدم نحو خفض التصعيد هو هش أصلا، كما أدان، تصاعد الأنشطة العسكرية في محافظات صنعاء وصعدة ومأرب.

وحث المبعوث الأممي إلى اليمن، جميع الأطراف على وقف التصعيد الآن وتوجيه طاقاتهم بعيدا عن الجبهة العسكرية نحو السياسة.

وأضاف إن طاولات المفاوضات أكثر فعالية من ساحات القتال في حل النزاع.
المزيد من المقالات