«كارشر» تساعد سائقي الرالي في مواجهة رمال الصحراء برالي داكار

«كارشر» تساعد سائقي الرالي في مواجهة رمال الصحراء برالي داكار

الاحد ١٩ / ٠١ / ٢٠٢٠
يغطي سباق رالي داكار 2020 مساحة 7800 كم من الصحراء السعودية. وينظّم السباق لأول مرة في الشرق الأوسط، ووضع أمام المتسابقين طريقًا محفوفة بالتحديات تنطوي على الرمال بأشكالها المختلفة من جدّة إلى الرياض.

انطلق السباق الذي يدفع السائقين ومركباتهم إلى أقصى حدودهم، وكانت «كارشر» عند الموعد باعتبارها الشريك الفني، وقدّمت دعمًا فنيًا قيّمًا لكافة المشاركين، بفضل محطة تنظيف كارشر المتنقلة رباعية الدفع. وقامت كارشر بإنشاء محطات تنظيف للفرق في 6 مخيمات، وعند خط النهاية، والتزمت بغسل كل مركبات المتبارين في كل المحطات، وشملت 158 دراجة نارية، و28 دراجة رباعية، و92 سيارة، و73 مركبة SSV لإزالة الرمال والغبار وغيرهما عنها.


وصمّمت الشاحنة خصيصًا لهذا الغرض، وقد جُهّزت بمعدات غسيل متقدمة، وبآلية جمع مياه الغسيل. واستخدمت معدات حديثة للغسيل بالضغط، والتي يمكن أن توفر حتى 80% من المياه العذبة المستخدمة مقارنة مع الغسيل اليدوي أو بالخراطيم، فكانت بديلًا رفيقًا بالبيئة في محطات الغسيل، حقق نتائج أفضل في وقت أقل.

كما قدّمت شركة إبراهيم الجفالي وإخوانه للمعدات الفنية، الشريك والموزع لكارشر في السعودية، دعمها للفعالية من خلال تواجدها وتعاونها.

تجدر الإشارة إلى أن شركة جفالي من أكبر المؤسسات الخاصة في السعودية، وموزّع كارشر منذ زمن بعيد من خلال شركة السيارات جاكو التابعة لها.
المزيد من المقالات