الفلبين تحذر من مخاطر أكبر لثوران «تال»

الفلبين تحذر من مخاطر أكبر لثوران «تال»

الاحد ١٩ / ٠١ / ٢٠٢٠
حثت السلطات الفلبينية اليوم الأحد آلاف السكان الذين أجبروا على الفرار من منازلهم بالقرب من بركان ثائر في البلاد على البقاء في أماكنهم وعدم العودة إلى منازلهم، وذلك لأن خطر حدوث ثوران أكبر للبركان لايزال قائما.

ووصف المعهد الفلبيني لعلوم البراكين والزلازل نشاط بركان تال على مدار الأيام الثلاثة الماضية بأنه "انبعاثات أبخرة مستمرة وانفجارات ضعيفة نادرة".




وأضاف المعهد أن الانفجارات تسببت في ظهور أعمدة من الرماد الأبيض والأبيض الداكن، والتي لا يشعر السكان بالقلق بشأنها، ولكن المعهد حذر أيضا من خطر حدوث ثوران أكبر وأكثر خطورة لا يزال مرتفعا.

وقالت ماريا أنتونيا بورناس، رئيس وحدة مراقبة البراكين بالمعهد: "البركان مفتوح بالفعل، والصهارة ستصعد أسرع لأنه لم يعد هناك أي ضغط يمنعها. كل ما كان يمنعها قبل ذلك تم إزالته".

وأضافت أنها "متمسكة بحزم بتوصيات إخلاء منطقة الخطر المحددة بالكامل".
المزيد من المقالات