يونايتد يسعى لإيقاف مسيرة ليفربول مرة أخرى

الفريق الوحيد الذي حصل على نقطة من الريدز هذا الموسم

يونايتد يسعى لإيقاف مسيرة ليفربول مرة أخرى

السبت ١٨ / ٠١ / ٢٠٢٠
كان مانشستر يونايتد هو الفريق الوحيد، الذي حصل على نقاط من ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم وسيحاول فعل ذلك مرة أخرى اليوم الأحد باستاد أنفيلد.

وفي ذهن أكثر مشجعي يونايتد تفاؤلا يبدو أن تكرار ذلك سيكون ضد التوقعات بعد التعادل 1-1 في أكتوبر.


وتحولت واحدة من أبرز المواجهات في كرة القدم الإنجليزية إلى منافسة من جانب واحد.

وفاز ليفربول، بطل أوروبا وكأس العالم للأندية، في آخر 18 مباراة في أنفيلد، ولم يخسر على ملعبه في دوري الأضواء منذ أبريل 2017.

ويملك ليفربول 61 من 63 نقطة متاحة حتى الآن هذا الموسم، ولم يخسر في آخر 38 مباراة وهو رقم قياسي للفريق إذ جاءت آخر هزيمة بسقوطه أمام مانشستر سيتي في يناير كانون الثاني من العام الماضي.

وهز فريق المدرب يورجن كلوب الشباك في جميع مبارياته بالدوري هذا الموسم ليعادل أفضل سجل للفريق منذ بداية أي موسم، كما حافظ على نظافة شباكه في آخر ست مباريات.

وخسر يونايتد ست مرات هذا الموسم، ويحتل المركز الخامس متأخرا بفارق 27 نقطة عن غريمه المتصدر، الذي يملك مباراة مؤجلة.

لكن كلوب يستعد لمواجهة صعبة أخرى.

وقال بعد الفوز 1-صفر على توتنهام هوتسبير «بقية الموسم ما زال طويلا ولدينا العديد من المباريات الصعبة والمقبلة صعبة بشكل استثنائي، لذا يجب علينا التأكد من أننا جاهزون لها».

وشارك ماركوس راشفورد، الذي هز شباك ليفربول في أولد ترافورد، كبديل في مواجهة الإعادة ضد ولفرهامبتون واندرارز في كأس الاتحاد الإنجليزي لكنه خرج بعد 15 دقيقة بسبب إصابة.

وسيكون هذا الأمر مصدر القلق الأكبر للمدرب أولي جونار سولشار لكن النبأ الجيد هو احتمال عودة المدافع إيريك بيلي الغائب منذ يوليو تموز لإصابة في الركبة.

وفي مباراة أخرى، يخرج ليستر سيتي صاحب المركز الثالث لمواجهة بيرنلي.
المزيد من المقالات