3 طرق للإقلاع عن التدخين بمستشفى القطيف المركزي

3 طرق للإقلاع عن التدخين بمستشفى القطيف المركزي

الاحد ١٩ / ٠١ / ٢٠٢٠
يدشن مستشفى القطيف المركزي متمثلا في الإدارة الصحية التكاملية في قطاع القطيف عيادة الإقلاع عن التدخين يوم الأربعاء القادم، ليستمر دوام العيادة كل أربعاء من كل أسبوع، التي ستستقبل مرتاديها في مبنى العيادات الخارجية بمستشفى القطيف المركزي.

وترتكز الخدمات المقدمة في العيادة على تقديم العلاج للمرضى والمراجعين في 3 جوانب رئيسة هي العلاج الدوائي «البيلوجي» والعلاج السلوكي والعلاج الاجتماعي.


وأكد مسؤول ومشرف عيادة الإقلاع عن التدخين بمستشفى القطيف المركزي د. غريب السالم أن تقارير منظمة الصحة العالمية كشفت في عام 2013 أن هناك 6 ملايين مدخن في المملكة وهي في المرتبة الرابعة عالمياً بسبب استهلاك ما يزيد على 12 بليون ريال كل عام على السجائر، وأظهرت دراسة سعودية أن التدخين ينتشر في 40 % عند الرجال و10 % عند النساء ونسبة استخدام التبغ لدى فئة المراهقين تصل إلى 15%. ولا توجد لدينا أرقام تشير إلى نسبة انتشار التبغ في محافظة القطيف لكن ومع تفعيل تكامل الخدمات الصحية وتعزيز مبادرات نموذج الرعاية الصحية تم إنشاء عيادة متخصصة في مستشفى القطيف المركزي لتقوم بدعم هذا الدور الحيوي لتعزيز الدور، الذي تقوم به عيادة مكافحة التدخين في المراكز الصحية وفريق طب الأسرة بالمراكز الصحية.

وأبان د. السالم بأن عيادة الإقلاع عن التدخين سوف تفتح أبوابها كل أربعاء، وستكون الفئات المستهدفة في عيادة الإقلاع عن التدخين هم جميع الفئات من المدخنين «الكبار والصغار، الرجال والإناث»، كما ستقدم المساعدة لجميع أنواع التبغ المستخدمة من السجائر والمعسل والشيشة الإلكترونية وغيرها.

من جانبه، أوضح مدير مستشفى القطيف المركزي د. رياض الموسى أن عيادات الإقلاع عن التدخين تساعد المدخن على الإقلاع عن التدخين برفع نسبة النجاح إلى أكثر من 50% «وهذه نسبة عالمية» بينما نسبة النجاح لدى الشخص المدخن هي 5 % في حالة محاولته الإقلاع بدون طلب أي مساعدة.

وأكد د. الموسى أن أهداف عيادة الإقلاع عن التدخين تتمثل في مساعدة مراجعي العيادة على الإقلاع عن التدخين بتقديم المشورة والعلاج المناسب ومتابعتهم أثناء البرنامج وحماية أفراد المجتمع من وباء التبغ والحد من نسبة تعاطيه لمختلف شرائح المجتمع، خاصةً بين صغار السن، للإسهام في تكوين مجتمع صحي سليم.
المزيد من المقالات