خسارة «وزن الحمل» الزائد خلال عام من الولادة

خسارة «وزن الحمل» الزائد خلال عام من الولادة

السبت ١٨ / ٠١ / ٢٠٢٠
أكد أخصائي التحكم في الوزن وطبيب الأسرة د. فيصل سعود، أنه أثناء فترة حمل المرأة، يعد أمرا طبيعيا زيادة وزنها قرابة الـ 12 كيلو جراما، ويكون هذا الوزن نتيجة لوجود السوائل والدم وزيادة في حجم الرحم والجنين والمشيمة، مفصلا: كل هذه الأمور بعد الولادة - بحول الله- سوف تزول بعد مضي قرابة العام، إذ سوف تخسر الأم قرابة الـ 12 كيلو، بنسبة 100%، وأي زيادة في الوزن بعد ذلك ما هي إلا نتيجة خطأ منها في تناول الطعام.

وأشار د. فيصل إلى أن الأطفال الذين يولدون بأوزان ذات معدلات تتخطى المعدلات الطبيعية، في الغالب تلك الزيادة عند ولادة الطفل لن يكون لها دور كبير في زيادة وزنه لاحقا، إذ إن الفكرة تتلخص بكيف يستكمل الطفل حياته، وهذا هو ما سيحدد مصيره، هل سوف يكون ذا سمنة أو لا، منوها على كون هؤلاء الأطفال لديهم قابلية أكثر من غيرهم للإصابة بمرض السكري، إذ تكون نتيجة زيادة وزنه عند الولادة هو إصابة الأم بسكر الحمل.
المزيد من المقالات