اللبنانيون يواجهون الأمن ويهتفون ضد «بري» أمام البرلمان

اللبنانيون يواجهون الأمن ويهتفون ضد «بري» أمام البرلمان

الاحد ١٩ / ٠١ / ٢٠٢٠
هاجم عدد من المحتجين، قوات مكافحة الشغب في محيط البرلمان، بالعاصمة بيروت، السبت، وردد المتظاهرون هتافات مناوئة لرئيس مجلس النواب نبيه بري، والمسؤولين، مجددين مطالبهم التي أعلنوها في بداية الاحتجاجات أكتوبر الماضي، وأهمها القضاء على الفساد، والتخلص من نفوذ إيران، وتغيير الوجوه الحاكمة في لبنان. وفقا لوكالة الأنباء اللبنانية. ونشرت شعبة العلاقات العامة في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي تغريدة ناشدت فيها «المحتجين السلميين» بالابتعاد عن المناطق التي تشهد توترات في محيط البرلمان حفاظا على سلامتهم.

وجاء في التغريدة التي نشرت على صفحة المديرية على موقع «تويتر»: يجري التعرض بشكل عنيف ومباشر لعناصر مكافحة الشغب على أحد مداخل مجلس النواب، لذلك نطلب من المتظاهرين السلميين الابتعاد من مكان أعمال الشغب حفاظا على سلامتهم.
المزيد من المقالات
x