مركزان جديدان للتبرع بالدم وتكثيف الحملات التطوعية في الأحساء

العمل جارٍ لفتح 3 أخرى خلال العام الحالي

مركزان جديدان للتبرع بالدم وتكثيف الحملات التطوعية في الأحساء

السبت ١٨ / ٠١ / ٢٠٢٠
افتتحت صحة محافظة الأحساء مركزين إضافيين للتبرع بالدم بمستشفى الملك فيصل العام، ومستشفى العمران العام، فيما يجري العمل على فتح 3 مراكز أخرى خلال العام الجاري.

» احتياج متزايد


وأوضحت صحة الأحساء أنه نظرا لافتتاح عدد من المستشفيات بالمحافظة، والاحتياج المتزايد لوحدات الدم ومشتقاته، فإن الجهود لا تزال مستمرة لتلبية الاحتياجات من خلال تكثيف إقامة حملات ميدانية للتبرع، وبالتعاون مع الجهات الحكومية والأهلية بالمحافظة لموازنة بنوك الدم وأرصدتها على مدار العام، بالإضافة للعمل على افتتاح المزيد من مراكز التبرع بالدم بالمحافظة.

» الدم الطازج

وكانت صحة المحافظة دعت في وقت سابق المجتمع لأهمية التبرع الدائم لتلبية احتياجات المرضى؛ وإنقاذ المحتاجين له، سواء بسبب أمراض مزمنة أو وراثية أو بسبب إصابات نازفة أو لإجراء العمليات الجراحية وغيرها، وأن التبرع ليس فقط بالحملات الميدانية، وإنما على مدار السنة في مراكز الاستقبال المخصصة، مبينة أن فئة مهمة من المستفيدين من الدم هم من مصابي أمراض الدم الوراثية، وأنسب أنواع الدم لهم هو الدم الطازج الذي يتم التبرع به قبل 5 إلى 7 أيام قبل نقله، وهذا لا يتوفر بشكل منظم إلا بإقبال المجتمع على التبرع التطوعي بمختلف المواسم.

» فوائد صحية

وأوضحت أن التبرع له فوائد صحية تعود على المتبرع، منها: تقليل احتمالية الإصابة بأمراض القلب وانسداد الشرايين، وكذلك خفض نسبة الحديد الضار بالجسم، بالإضافة إلى تحفيز نخاع العظام لتعويض خلايا الدم بخلايا جديدة.

» دور هام

يذكر أن المحافظة تشكل موقعا هاما للربط بين مناطق ومدن المملكة وبين دول الخليج القريبة منها عبر طرقها السريعة التي تشهد بين الفترة والأخرى وقوع الحوادث، وهو ما يتطلب توفير الدم؛ لإنقاذ مصابي الحوادث المرورية، خاصة أيام العطل والإجازات؛ نظرا لزيادة حركة السيارات على هذه الطرق، وتلعب حملات التبرع بالدم التي تنفذ على مدار العام وبنوك الدم بالمستشفيات دورا هاما في ذلك.
المزيد من المقالات