قبيل برلين.. حفتر يؤيد مباحثات «سلام» موسكو

قبيل برلين.. حفتر يؤيد مباحثات «سلام» موسكو

أعرب القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، في رسالة أرسلها للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عن شكره الخاص على جهوده لإحلال السلام في ليبيا، كما أكد استعداده لقبول الدعوة لزيارة موسكو من أجل مواصلة الحوار الليبي.

وينعقد مؤتمر برلين في العاصمة الألمانية، غدا الأحد، بهدف بحث سبل إيجاد حل للأزمة الليبية وضمان وقف إطلاق النار، حيث دعت برلين 11 دولة للمشاركة في المؤتمر، هي: الولايات المتحدة، بريطانيا، روسيا، فرنسا، الصين، تركيا، إيطاليا، الإمارات، مصر، الجزائر، والكونغو، بجانب القائد العام للجيش الليبي خليفة حفتر، ورئيس حكومة الوفاق فايز السراج.

وأضاف حفتر في رسالته لبوتين: أشكركم وأعبر عن تأييدي الكامل لمبادرة عقد مباحثات السلام في موسكو، والتي يجب أن تقيم السلام في ليبيا، وأؤكد استعدادنا لقبول دعوتكم لزيارة روسيا الاتحادية لمواصلة الحوار الذي بدأناه.

وكانت مباحثات استمرت لأكثر من ست ساعات تقريبا، خلال المشاورات التي جرت في موسكو مع رئيس حكومة الوفاق، والمشير حفتر، يوم الإثنين الماضي لبحث إمكانية التوصل إلى اتفاق بين الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار.

وكان طرفا النزاع في ليبيا قد أعلنا وقفا لإطلاق النار، اعتبارا من 12 الشهر الجاري، بناء على مبادرة من روسيا وتركيا، خلال لقاء جمع الرئيسين، فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان، الأسبوع الماضي في إسطنبول.